الإثنين 19 نوفمبر 2018 12:26 م القاهرة القاهرة 23.3°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

منتجة «بشتري راجل»: فيديو «شريهان نور الدين» كان حملة تشويقية للفيلم

مارينا نبيل
نشر فى : الثلاثاء 24 يناير 2017 - 12:12 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 24 يناير 2017 - 12:12 ص
قالت المنتجة دينا حرب، منتجة فيلم «بشتري راجل»، والذي تقوم ببطولته الفنانة نيللي كريم، والفنان محمد ممدوح، يعد أول تجربة إنتاجية لها، مضيفة «كنت أبحث عن قصة، وإيناس لطفي، مؤلفة الفيلم تقدمت في ورشة الكتابة، والقصة الجرئية دفعتنا لتقديم العمل».

وأوضحت «حرب»، خلال لقائها مع الإعلامية لميس الحديدي، في برنامج «هنا العاصمة»، المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، مساء الثلاثاء، أن نشرها لفيديو عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أدعت فيه أنها فتاة اسمها «شريهان»، وترغب في شراء «حيوانات منوية»، كي تتمكن من تحقيق حلمها في الإنجاب، كان بهدف عمل حملة تشويقية للفيلم، مؤكدة «توقعت ردود الفعل تجاه هذا الفيديو، وحددنا هدفنا من الفيديو وكنا نعلم ماذا نفعل».

وعن مرحلة اختيار أبطال الفليم، أكدت أنه كان هناك حالة من الإجماع على اختيار الفنانة نيللي كريم، لأداء دور البطولة، كما تم الاستقرار على الفنان محمد ممدوح، ليؤدي دور بطل الفيلم، والذي له مواصفات خاصة، لافتة إلى مشاركة «كريم»، في تكلفة إنتاج الفيلم، لتفهمها المراهنة والتجربة التي يخوضها الفيلم.

ووجهت دعوة لجمهور السينما لمشاهدة الفيلم ومتابعته، قائلة: «إحنا عملنا فيلم حلو وتعبنا فيه، وعاوزين نعرف رأيكم فيه».
ومن جانبها أشادت الإعلامية لميس الحديدي بقصة الفيلم، متابعة: «لازم منخافش ونواجه الجياة بجرأة، وأظن أن الفيلم سيفتح عقولنا لمناقشة قضايا كثيرة نخشى مواجهتها».

«بشتري راجل»، فيلم من بطولة الفنانة نيللي كريم، والفنان محمد ممدوح، وتأليف إيناس لطفي، ومن إخراج محمد علي، وهو يناقش قصة فتاة تدعى «شمس»، ترغب في شراء «حيوانات منوية»، كي تحقق رغبتها في الإنجاب، ومن المقرر طرحه بدور العرض السينمائي في عيد الحب الموافق يوم 14 فبراير.

ويُذكر أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا مقطع فيديو لفتاة تدعى «شريهان نور الدين»، تعلن فيه استعدادها لدفع مبلغ من المال بالعملة الصعبة، من أجل شراء «حيوانات منوية»، كي تحقق رغبتها في أن تصبح أم، معللة ذلك بأنها فشلت في علاقات الارتباط السابقة.

وتفاعل عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الفيديو، ومنهم الكاتبة غادة عبد العال وبعض النشطاء، بعد نشر الفيديو بساعات قليلة، فيما هاجم بعض الأشخاص ممن يرفضون الفكرة، وتجاوب البعض مع الفكرة عن طريق إرسال أرقام هواتفهم الشخصية للتواصل معهم في تعليقهم على الفيديو، الذي تخطى 50 ألف مشاهدة في ساعات قليلة، في حين أبدى البعض استغرابهم من الفيديو، حيث قال أحد المستخدمين «في حاجة غلط إحنا مش فاهمينها».

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك