الخميس 15 نوفمبر 2018 3:39 م القاهرة القاهرة 24.6°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

6 ديسمبر تقليد علاء الأسواني وسام الفنون والآداب الفرنسي بدرجة فارس

علاء الأسواني
علاء الأسواني
كتب - سامح سامي:
نشر فى : الخميس 24 نوفمبر 2016 - 2:33 م | آخر تحديث : الخميس 24 نوفمبر 2016 - 2:33 م

تقيم السفارة الفرنسية في القاهرة مساء 6 ديسمبر المقبل احتفالا لتقليد الأديب الكبير علاء الأسواني وسام الفنون والآداب الفرنسي بدرجة فارس، الذي يعتبر من أرفع الأوسمة في الجمهورية الفرنسية، ويمنح للأدباء العالميين الذين أثرت أعمالهم في الشعب الفرنسي، وتعتبر أعمالهم الأدبية إضافة للثقافة العالمية. وأعطي هذا الوسام من مصر إلى يوسف شاهين ونجيب محفوظ وجمال الغيطاني من قبل، ومن العرب إلى هند صبري وماجدة الرومي.

ومن المقرر أن يقلد الأسواني السفير الفرنسي في القاهرة ووزير الثقافة الأسبق جاك لونج الذي يعد من أبرز الشخصيات في فرنسا، وهو الآن مدير معهد العالم العربي بباريس، والذي سيأتي إلى القاهرة خصيصا لتقليد الأسواني تقديرا لدوره الثقافي والأدبي العالمي.

يذكر أن كل أعمال الأديب العالمي علاء الأسواني مترجمة إلى الفرنسية، على يد المترجم "جيل جوتييه". وتتعاقد معه الصحف العالمية لكتابة مقالات تنشر فيها مثل (لاريبوبليكا – الفاينانشال تايمز في بريطانيا- الأونريفاتير في فرنسا). ومؤلفاته الأدبية الصادرة عن دار الشروق: "أوراق عصام عبد العاطي - الذي اقترب ورأى - جمعية منتظري الزعيم - عمارة يعقوبيان - نيران صديقة - شيكاجو - نادي السيارات"، فضلا عن كتبه: "هل نستحق الديموقراطية؟ - لماذا لا يثور المصريون؟ - مصر على دكة الاحتياطي - من يجرؤ على الكلام".

وصدر له كتاب عن الثورة المصرية باللغة الإنجليزية بعنوان On the state of Egypt، وهو عبارة عن مجموعة مقالات كتبت قبل وبعد ثورة 25 يناير، وقد تمت ترجمته إلى عدة لغات منها الفرنسية والإيطالية والأسبانية والألمانية، و"الاستبداد والتطرف الديني" صدر في باريس بالفرنسية، و"الديموقراطية هي الحل" صدر في لندن بالإنجليزية.

حصل الأسواني على عدة جوائز "جائزة باشرحيل للرواية العربية"، وجائزة كفافي للنبوغ الأدبي من الحكومة اليونانية، و"الجائزة الكبرى للرواية" من مهرجان تولون بفرنسا، وجائزة الثقافة من مؤسسة البحر المتوسط في نابولي، وجائزة جرينزاني كافور للرواية ( أكبر جائزة ايطالية للأدب المترجم) تورينو بايطاليا، وجائزة برونو كرايسكي في النمسا (تسلمها من رئيس وزراء النمسا)، وجائزة "فريدريش روكيرت" ألمانيا ( أول أديب يحصل عليها في العالم حيث إنها تنظم للمرة الأولى )، وجائزة الثقافة لدول البحرالمتوسط من مهرجان "الكاريكال الأدبي الايطالي" لعام 2012، وجائزة "جوهان فيليب بالم" للصحافة وحرية التعبير لعام 2012، وهي جائزة باسم المثقف والناشر الالماني الراحل "جوهان فيليب بالم" ، وقد تم منحه الجائزة (كما أعلنت لجنة التحكيم) تقديرا لأعماله المتميزة ودوره المؤثر ككاتب في العالم العربي و العالم. كما تم اختياره بواسطة جريدة التايمز البريطانية، كواحد من أهم خمسين روائيا في العالم تمت ترجمة أعمالهم الى اللغة الانجليزية خلال الخمسين عاما الماضية، وتم اختياره كأبرز شخصية أدبية في العالم العربي في استطلاع قناة العربية، وجائزة الإنجاز من جامعة إلينوي في شيكاجو حيث كانت دراسته، وتم اختياره من معرض الكتاب الدولي في باريس كواحد من أهم ثلاثين روائي غير فرنسي في العالم، وجائزة "الماجيدي بن ظاهر" للأدب العربي من مؤسسة "بلومتروبوليس" بمونتريال كندا، وجائزة "تيرزاني " الإيطالية للأدب المترجم عن كتابه " الثورة المصرية" الذي نشرته دار فيلترينيللي وهو أول أديب عربي يحصل عليها في العالم. وفي عام 2011 وضعته مجلة "فورين بوليسي" في المركز الأول عى قائمة أفضل 100 مفكر في العالم.

وحققت رواياته نجاحا أدبيا وجماهيريا على السواء فقد أشاد بها كبار النقاد الأدبيين في الغرب و العالم العربي وتصدرت قائمة الأعلى مبيعا في دول غربية كثيرة مثل الدنمارك وفرنسا وإيطاليا.

وفي مايو 2009 نشرت قصصه القصيرة في جريدة الصنداى تايمز (الملحق الأدبي) وهي أكبر دورية أدبية في إنجلترا (مليون قارئ أسبوعيا).

وفي عام 2015 تم اختياره رئيسا شرفيا في مهرجان Blois وهو من أكبر المهرجانات الأدبية فى فرنسا، وهى المرة الأولى التى يتم اختيار كاتب مصرى ليكون رئيسا شرفيا لمهرجان أدبى دولى فى فرنسا. وفي عام 2015 منحت مجلة الناشرين الأمريكيين رواية "نادي السيارات" لقب رواية الأسبوع على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية. وفي عام 2015 تم اختياره كعضو في لجنة التحكيم في المسابقة الأدبية العالمية لجريدة الفاينانشيال تايمز البريطانية.

اختارت جريدة "كريستيان ساينس مونيتوررواية "نادي السيارات" لتحتل المركز الثالث في أفضل عشر روايات صدرت في الولايات المتحدة 2015 . وترجمت أعماله الأدبية إلى 35 لغة أجنبية :

وفي سابقة نادرة مشرفة للأدب العربي قام المخرج الفرنسي الكبير "جون لويي مارتينيللي" بإعداد مسرحية مأخوذة عن رواية شيكاجو للأديب العالمي علاء الأسواني, المسرحية تم إفتتاحها يوم 16 سبتمبر 2011 وتم عرضها على مدى شهر ونصف على مسرح"ليزاموندييه" في باريس ثم قام المخرج بعرضها في مدن فرنسية أخرى عديدة. كما تم اختياره كأديب عالمي ليضاف إلى الموسوعة الفرنسية "لو بوتيت لاروس".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك