الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 12:53 ص القاهرة القاهرة 16.7°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع تراجع ترامب عن قرار اعتبار القدس عاصمة إسرائيل؟

«روساتوم» الروسية تشارك في أسبوع الطاقة النووية بجامعة الإسكندرية

جامعة الأسكندرية
جامعة الأسكندرية
كتب- محمد صلاح
نشر فى : الإثنين 27 نوفمبر 2017 - 2:56 م | آخر تحديث : الإثنين 27 نوفمبر 2017 - 2:57 م

شاركت شركة «روساتوم» الروسية، في أسبوع الطاقة النووية، الذي نظمته كلية الهندسة جامعة الإسكندرية، الأسبوع الماضي، بهدف دعم من هيئة المحطات النووية في مصر وهيئة الرقابة النووية والإشعاعية في مصر وهيئة المواد النووية المصرية.

وساهمت الشركة في التنظيم، فقد قدم ممثلوها سلسلة من العروض المتخصصة في التقنيات النووية الروسية المتقدمة وكانت شريكًا للمرة الثانية في هذا الحدث، وذلك بمشاركة كل من الدكتور عبد العزيز حسنين محمد سعد قنصوة، عميد كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية، ومدير المركز الإقليمي لشركة «روساتوم» في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ألكساندر فورونكوف، ورئيس المركز الروسي للعلوم والثقافة في مصر، إليكسي تيفانيان.

وفي كلمته أثناء الافتتاح لفت ألكسندر فورونكوف، الانتباه للاهتمام المتزايد بالطاقة النووية بين فئات الشعب المصري في العموم والشباب على وجه الخصوص، مضيفًا: «قيام جامعة محترمة مثل جامعة الإسكندرية بتنظيم أسبوع للطاقة النووية سنويًا يُعد شاهدًا على تزايد الاهتمام بالصناعات النووية السلمية في البلاد، كما يدلل على أن المزيد من الشباب الموهوبين بما فيهم الطلاب والباحثين والمهندسين النوويين يختارون لأنفسهم مهنة في هذا المجال ويرون فيه مستقبلهم ومستقبل مصر».

ومن ناحيته، أشار أليكسي تيفانيان، إلى التعاون الطويل الأمد بين روسيا ومصر والمكانة المهمة للطاقة النووية في تعزيز العلاقات الثنائية، قائلًا: «إن العلاقات الروسية المصرية تشهد الآن مرحلة جديدة من التنمية في مجالات كثيرة ومن أهمها الطاقة النووية، فمحطة "الضبعة" للطاقة النووية تعتبر المشروع الروسي المصري الأكثر طموحًا منذ بناء السد العالي في أسوان وسيصبح شعارًا جديدًا للتعاون بين بلدينا في القرن الواحد والعشرين، إن روسيا ساعدت مصر بالفعل سنة 1961 في بناء أول مفاعل للأبحاث في البلاد في منطقة أنشاص، ثم ظهر الحلم النووي المصري والذي سيصبح حقيقة في وقت قريب».




شارك بتعليقك