• الجمعة 18 أبريل 2014
  • 5:06 ص القاهرة
  • القاهرة 20°

بوابة الشروق

  • طباعة
  • تعليقات: شارك بتعليقك

السجن 5 سنوات لواضعي إشارة رابعة عبر «فيس بوك».. وحقوقيون يردون: قرار سياسي

نشر فى : الجمعة 27 ديسمبر 2013 - 12:31 م | آخر تحديث : الجمعة 27 ديسمبر 2013 - 5:51 م
إشارة رابعة على الفيس بوكإشارة رابعة على الفيس بوك
ولاء حامد

قالت المحامية نشوى زين مؤسس حركة تعاون إن ما أثير حول تطبيق عقوبة السجن 5 سنوات لواضعي إشارة رابعة على «فيس بوك» يعد أمرًا غير قانوني ومنافي للمادة 86 من قانون العقوبات.

وأضافت زين، في تصريحات لـ«بوابة الشروق»، الجمعة، أن «المادة 86 لا تطبق على واضعي إشارة رابعة، لأن وضع الإشارة لا يحوي أي تحريض على عنف أو إرهاب أو ترويع أو تهديد أو ألفاظ مستخدمة في نص القانون».

وتنص المادة «86» من قانون العقوبات على: «يقصد بالإرهاب في تطبيق أحكام هذا القانون كل استخدام للقوة أو العنف أو التهديد أو الترويع، يلجأ إليه الجاني تنفيذًا لمشروع إجرامي فردى أو جماعي، بهدف الإخلال بالنظام العام أو تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وإذا كان من شأن ذلك إيذاء الأشخاص أو إلقاء الرعب بينهم أو تعريض حياتهم أو حرياتهم أو أمنهم للخطر، أو إلحاق الضرر بالبيئة أو بالاتصالات أو المواصلات أو بالأموال أو بالمباني أو بالأملاك العامة أو الخاصة أو احتلالها أو الاستيلاء عليها أو منع أو عرقلة ممارسة السلطات العامة أو دور العبادة أو معاهد العلم لأعمالها، أو تعطيل تطبيق الدستور أو القوانين أو اللوائح».

وعن العقوبة تنص المادة على «يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على خمس سنوات كل من انضم إلى إحدى الجمعيات أو الهيئات أو المنظمات أو الجماعات، أو العصابات المنصوص عليها في الفقرة السابقة، أو شارك فيها بأية صورة، مع علمه بأغراضها».

مؤسس حركة «تعاون» ذكرت أن تجريم إشارة رابعة قرار سياسي لا علاقة له بالقانون، كما أن نص المادة لا يحتوي على تعريف واضح ومباشر للإرهاب، واصفة إياه بـ«الفضفاض» ويحمل من الأفعال ما لا يمكن تعريفها.

المحامية «نشوى زين» أضافت أنه «لا يمكن إقرار عقوبة أو تجريم فعل بقرار من مجلس الوزراء، ولا بد من وجود نص قانوني واضح ومحدد لتجريم الأفعال».

كان الائتلاف العام لضباط الشرطة، أعلن عبر صفحة منسوبة للشرطة المصرية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، مساء الخميس، أنه جاري عمل حصر لجميع الأشخاص والجهات الواضعة شعار رابعة، والتي تنتمي لجماعة الإخوان المسلمين «الإرهابية»، على حد وصفها.

وذكرت الصفحة أنه جاري التعامل مع جميع الأشخاص المنتمين للجماعة المؤيدين والمروجين لها، ومن يكتب عنها أو يدعمها، والقبض عليهم، وتحديد العقوبة بالحبس 5 سنوات بحسب الصفحة، بعد صدور قرار باعتبارها جماعة «إرهابية».

كما صرّح اللواء أسامة شرابي مدير الإدارة العامة للمصنفات الفنية الأسبق، بأنه سيتم تطبيق المادة «86» من قانون العقوبات، على جماعة الإخوان باعتبارها «تنظيمًا إرهابيًا»، لافتًا إلى أن المادة التي استندت إليها الحكومة لإعلان الإخوان جماعة «إرهابية»، هي المادة المعنية بـ«مكافحة الإرهاب»، وفقًا لتصريحات أدلى بها لبرنامج «الحياة اليوم» على قناة «الحياة الفضائية».

وأضاف أنه يمكن القبض على أي شخص يضع إشارة رابعة بتهمة الانضمام لمظاهرات جماعة ارهابية.كما قال اللواء أسامة شرابى، مدير الإدارة العامة للمصنفات الفنية الأسبق، إنه سوف يتم تطبيق المادة «86» من قانون العقوبات، على جماعة الإخوان المسلمين باعتبارها تنظيمًا إرهابيًا، متابعًا أن المادة التى استندت إليها الحكومة لإعلان الإخوان جماعة «إرهابية»، تؤكد هي المادة المعنية بمحاربة الإرهاب بحسب قوله.

خدمة الشروق للرسائل القصيرة SMS.. اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة
  • طباعة
أخبار أخرى
تابع المزيد من الشروق على
شارك بتعليقك

أحدث أخبار سياسة