الخميس 22 نوفمبر 2018 1:45 م القاهرة القاهرة 28.6°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

«فراق الحبايب مُر يوجعني».. قصة تتر «واحة الغروب» بين موسيقى «كروان» وصوت «الفشني»

كتب - محمد ربيع
نشر فى : الإثنين 29 مايو 2017 - 6:04 م | آخر تحديث : الإثنين 29 مايو 2017 - 6:04 م

أصبح تتر مسلسل «واحة الغروب»، حديث مواقع التواصل الاجتماعي؛ نظرًا لموسيقاه المختلفة واعتماده على «موال» من تراث الموسيقى المصرية المميز، بالإضافة إلى صوت المطرب وائل الفشني؛ الذي جذب الأسماع والقلوب طيلة 4 دقائق كانت هي مدة التتر.

وفيما يلي تسلط الشروق الضوء على رحلة صناعة التتر، واختيار «الفشني» لأداء الموال التراثي «سافر حبيبي»..

قال المؤلف الموسيقي تامر كروان، إنه من اختار الفنان وائل الفشني لغناء تتر مسلسل «واحة الغروب» بعدما تعاونا قبل ذلك في عدد من الأعمال مثل "المواطن إكس" و"طرف تالت" وفيلم "بعد الموقعة"، مشيرًا إلى وجود تفاهم بينهما في طريقة الغناء.

وائل الفشني، هو حفيد الشيخ الراحل طه الفشني، والذي يسير على خطى الجد أيضاً، حيث بدأ الشيخ الراحل مسيرته بالغناء، قبل أن يتحول إلى تلاوة القرآن الكريم والإنشاد الديني، ومثل الجد تماماً، فإن وائل الفشني حالياً يقوم بالغناء والإنشاد الديني.

وأشار «كروان» إلى أن كلمات التتر مأخوذة من التراث الصعيدي المصري، مضيفًا: «عرضت الفكرة على مخرجة العمل كاملة أبو ذكري ووافقت عليها وسرعان ما تم تنفيذها».

يُذكر أن "كروان" اختار سلوفاكيا لتسجيل الموسيقى التصويرية لمسلسل "واحة الغروب" بسبب وجود أوركسترا براتسلافا السيمفوني المتخصص في تسجيل الموسيقى التصويرية فقط، للأفلام والأعمال الدرامية، مُشيرًا إلى أن الأوركسترا في مصر جيدة لكنها غير مهيأة للتسجيل.

مسلسل «واحة الغروب» يشارك في بطولته بجانب خالد النبوي، ومنة شلبي كل من سيد رجب وأحمد كمال وسلوى محمد علي وناهد رشدي، ورجاء حسين، والأردنية راكين سعد واللبنانية كارول الحاج، بالإضافة إلى الفنانين الشابين أحمد مجدى وخالد كمال وغيرهما، سيناريو وحوار مريم نعوم وهالة الزغندي، وإنتاج العدل جروب، منتج فني أحمد فاروق، وإخراج كاملة أبو ذكري.

تدور أحداث العمل في نهايات القرن الـ19 مع بداية الاحتلال البريطاني لمصر، إذ تروي قصة ضابط البوليس المصري محمود عبد الظاهر، الذي تم إرساله إلى واحة سيوة، كعقاب له بعدما شكت السلطات تعاطفه مع الأفكار الثورية لجمال الدين الأفغاني والزعيم أحمد عرابي، ويصطحب معه زوجته الأيرلندية كاثرين، وتجسدها "منة شلبي" الشغوفة بالآثار، التي تبحث عن مقبرة الإسكندر الأكبر لينغمسا في عالم جديد ومختلف.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك