الخميس 18 يناير 2018 8:08 م القاهرة القاهرة 18.8°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل حررت توكيلا لأحد المرشحين المحتملين لانتخابات الرئاسة؟

«عبد الغفار» يؤكد دور العلميين في تطوير منظومة العلوم والتكنولوجيا

أ ش أ
نشر فى : الجمعة 29 ديسمبر 2017 - 1:37 م | آخر تحديث : الجمعة 29 ديسمبر 2017 - 1:37 م

أناب الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عصام خميس نائب الوزير لشئون البحث العلمى للمشاركة في افتتاح فعاليات مؤتمر "دور العلميين في تقدم مصر وتنميتها المستدامة"، بحضور الدكتور علي حبيش رئيس أكاديمية البحث العلمي ونقيب العلميين الأسبق، والدكتور السيد عبد الستار المليجي النقيب العام للعلميين، بالإضافة إلى نخبة من الأساتذة والعلماء ووكلاء وأمناء النقابة .

وأكد الدكتور عصام خميس ، في الكلمة التي القاها نيابة عن الوزير ، أن الهدف من المؤتمر لا يقتصر فقط على رصد إسهامات العلميين الوطنيين في حياتنا، والجهود التي يبذلونها في عملية التنمية الوطنية، وإنما يتطرق إلى رسم خارطة طريق لما يجب عليهم من أجل الوصول بمصر إلى حالة من التنمية المستدامة تستعيد فيها ريادتها في مختلف المجالات.

وقال خميس فى بيان اصدرته الوزارة اليوم،إن منظومة البحث العلمي والتكنولوجيا المصرية تمتلك من مقومات القوة والنجاح ما يجعلها قادرةً على الوفاء بكل التزاماتها تجاه عملها ورسالتها النبيلة، وتجاه متطلبات المجتمع المصري والتي تتمثل في مجموعة المراكز والمعاهد والهيئات البحثية التابعة لوزارة البحث العلمي، والجامعات ومراكز البحوث والحاضنات التكنولوجية وأودية العلوم المنتشرة فيها .

وأضاف أن هذه المؤسسات المرموقة لديها خبرات بشرية وقدرات مادية وعلمية تدعم قوتها وتعظم فاعليتها، فضلاً عن مراكز ومعاهد البحوث التي تتبع بعض المؤسسات الأخرى في الدولة والمؤسسات والهيئات ومنظمات المجتمع المدني والقطاعين الخاص والأهلي الفاعلة في هذا المجال، مشيرًا إلى أن منظومة العلوم والتكنولوجيا الوطنية تمتلك مقومًا آخر من مقومات القوة والنجاح وهو ارتباطها القوي بالمؤسسات المناظرة في الدول المتقدمة من خلال تبادل الزيارات للأساتذة والطلاب وبروتوكولات التعاون الموقعة مع هذه المؤسسات المتقدمة .

وأشار إلى ما حققته منظومة العلوم والتكنولوجيا الوطنية خلال السنوات الأربع الأخيرة من الربط بين المنظومة البحثية والمجتمع الأكاديمي من جهة وبين مجتمع الصناعة والأعمال من جهة أخرى، مؤكدًا أن أمامنا الكثير من العمل الذي نحتاج إلى مضاعفة الجهود من أجل إنجازه .

وفي ختام كلمته ، أكد أن العمل المؤسسي يحتاج إلى مزيد من التنسيق والتعاون لتحقيق عدد من الأهداف المهمة منها نشر الثقافة العلمية في المجتمع بوجه عام، والعمل بروح الفريق في شتى قطاعات العمل الوطني، والبناء على ما تحقق من نجاحات في مجال نشر التكنولوجيا الرقمية في مصر، وتأكيد فاعلية ونجاح الاستثمار في مجال البحوث العلمية وتطبيقاتها، ووضع آليات أكثر قدرة على اكتشاف وصقل ورعاية المواهب المميزة في مجالات العلوم والتكنولوجيا .

وعلى هامش فعاليات المؤتمر ، قام نقيب العلميين بالإعلان عن تدشين اتحاد العلميين العرب واتحاد العلميين الأفريقي والأسيوي بحضور كوكبة من المسئولين والعلماء العرب والأفارقة والأسيويين.




شارك بتعليقك