الجمعة 19 أكتوبر 2018 1:39 ص القاهرة القاهرة 23.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع عودة رحلات الطيران الروسي إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة قريباً؟

فيديو.. وزير البترول الأسبق: حقل ظهر نقطة تحول في العمل بقطاع النقل بمصر

إيفون مدحت 
نشر فى : الأربعاء 31 يناير 2018 - 9:19 م | آخر تحديث : الأربعاء 31 يناير 2018 - 9:20 م
أشاد المهندس أسامة كمال، وزير البترول الأسبق، بدور الشركات الوطنية في سرعة الانتهاء من أعمال الحفر في حقل ظهر، ما ترتب عليه البدء في الإنتاج بشكل مبكر، قائلًا: إن «هذا الحقل لم يكن لينتج بهذه السرعة إلا في وجود حماسة وطنية».

وأضاف «كمال»، في برنامج «أسواق وأعمال»، المذاع عبر «أون لايف»، مساء الأربعاء، أنه تم البدء في الاستكشاف في المياه العميقة بالبحر المتوسط في الفترة ما بين 2005-2010، واقتربت إحدى الشركات الأجنبية في اكتشاف حقل ظهر لكنها لم تُوفق، وحينما بدأت شركة «إيني» في العمل، ووصلت إلى أعماق كبيرة تحت سطح البحر، حيث وصلت إلى 6200 متر، رصدت مبالغ كبيرة في حفر الآبار، بإجمالي 2 مليار دولار، بواقع 100 مليون دولار تكلفة حفر البئر الواحد، تمكنت من العثور على حقل ظهر، الذي وصفه بالكشف الهائل في أغسطس 2015، بقيمة 30 تريليون قدم مكعب غاز، أي 50% من الاحتياطي المصري.

واستطرد أن هذا الأمر له أثر فعال على جذب باقي الشركات وتحفيزها على الاستكشاف في هذه المنطقة، مؤكدًا أن هذه الاكتشافات تعد نقطة تحول في العمل بقطاع النقل بمصر، وفي مجال العمل في مياه العميقة. 

وأكمل: «صادفتنا متاعب كبيرة في 2012، أثناء طرح مناقصة حقل ظهر كان منها؛ مطالبة البعض بإعادة ترسيم الحدود مع قبرص، ولو كنا انساقنا لهذه الدعوات وقتها، ودخلنا في منازعات على ترسيم الحدود، لكانت هذه الشركات احجمت عن البدء في استثماراتها، لكن هذا الأمر بات واضحًا الآن بعد ترسيم الحدود مع السعودية، وإعطاء الفرصة لنا في بدء العمل بمنطقة البحر الأحمر، وهي منطقة بكر لم يتم العمل فيها من قبل، والعمل كله حتى الآن يجري بمنطقة خليج السويس فقط».

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، شهد اليوم، افتتاح مرحلة الإنتاج المبكر من حقل ظهر للغاز الطبيعي، بحضور المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، وعدد من المسؤولين بالدولة.

.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك