7 دقائق طويلة

حسن المستكاوي
حسن المستكاوي

آخر تحديث: الإثنين 7 أكتوبر 2013 - 8:00 ص بتوقيت القاهرة

●● لم تنته جولة الدور قبل النهائى بعد، فهناك مباراة أخرى فى الجونة بين الأهلى والقطن. وصحيح أن نتيجة الذهاب جيدة وإيجابية لبطل مصر.. إلا أن الكرة المستديرة لا تعترف بتلك النهايات كون التى يعلنها المعلقون والجمهور والصحفيون فى كلماتهم وصرخاتهم وعناوينهم.. النهاية حين تنتهى الجولة فعلا.. وقد يكون من الأفضل أن يواجه الأهلى فريق الترجى فى النهائى حتى تكون الكأس عربية كما يقال فى كتب التاريخ، لكنه من الأفضل أن يلتقى الأهلى مع أورلاندو، على الرغم من سرعة لاعبيه وقوتهم البدنية. حيث تجيد فرق الشمال العربى بصفة عامة التعامل تكتيكيا مع فرق الغرب والجنوب الأفريقى المباراة، ومدتها 180 دقيقة، ستكون فى كرة القدم فقط، بينما مباريات الأشقاء العرب، فيها كرة القدم أحيانا، والكثير من الزبيب غالبا.. زهقنا من أكل الزبيب كما تقول كتب الواقع.. تلك هى الحقيقة أسلجها وأنا أرفضها ؟!

●● كان يوما طويلا، وكانت مباراة طويلة، بين الأهلى والقطن الكاميرونى.. أعيدت بعد أن لعب الفريقان 63 دقيقة ثم أضاف الحكم الزامبى 7 دقائق وقتا إضافيا فى مباراة الإعادة. وانتظرنا حتى نرى حقيقة هذا الوقت المضاف فربما يكون الحكم الرابع تلقى إشارة حكم الوسط خطأ. لكنه لعب 7 دقائق. ظللنا جميعا نتساءل لماذا كل هذا الوقت، وظل المعلق احمد الطيب يكرر مثل الرجل الطيب: 7 دقائق ليه..؟ لماذا ليست أربع دقائق وقتا إضافيا كما جرت العادة فى المباريات..؟ ولا نعرف حتى الآن ليه 7 دقائق؟

●● النتيجة إيجابية للأهلى. وهدف التعادل الذى سجله أبوتريكة رسم الابتسامة على الوجوه المجهدة والقلوب المجهدة والأجساد المجهدة.. كان هدفا جميلا. عبر به النجم الموهوب عن حالته المزاجية الجيدة، كما قال خالد بيبو فى الاستديو التحليلى مسترشدا بكوبرى لطيف فعله أبوتريكة فى لاعب القطن. واللقاء بصفة عامة أكد فيه الأهلى أنه فريق ثقيل يملك المبادرة. ويمكنه التحليق نحو اللقب.. وتألق العديد من اللاعبين.. لاسيما عاشور وشهاب، ورباعى الظهر. إلا أن عبد الفضيل وقع فى خطأ مشترك مع شريف أسفر عن هدف القطن.. فى الصراع الفردى لا يترك المدافع مساحة للمهاجم. وفى الصراع الجماعى لابد من المساندة والتغطية والانقضاض بقوة مع تضييق المساحات على المهاجم. وفى ذلك وقعت أخطاء مشتركة أسفرت عن هدف القطن الذى استفز الأهلى وحفزه على الرد بالهجوم وبتغيير الإيقاع.

●● مبروك للأهلى هذه النتيجة.. وأكتفى بهذا القدر، فهناك مباريات أخرى مثيرة، ودرامية، نتابعها.. على الهواء مباشرة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved