هل يطمئن قلب الوزير؟

خالد محمود
خالد محمود

آخر تحديث: الجمعة 17 أغسطس 2012 - 9:30 ص بتوقيت القاهرة

الدهشة رد فعل طبيعى يصيبك وأنت ترى الطمأنينة التى تحدث بها وزير الثقافة د. صابر عرب وهو ينقل لمسئول الإدارات والمواقع الفنية كلام رئيس الوزراء د. هشام قنديل حول واقع ومستقبل حرية الفن والثقافة وطمأنة الفنانين بأنه ليس هناك اى توجه من رئيس الحكومة أو من أى مسئول لأنشطة وزارة الثقافة فى أن تسير فى اتجاه معين، وأن لها الحرية كاملة فى اتخاذ قراراتها من أجل تطوير نفسها فيما تراه صالحا للفن والثقافة فى مصر دون أى وصاية عليها.

 

وأسأل الوزير هل اطمأن قلبه كما سمعه واستقر فى وجدانه حسن النوايا لهذه الكلمات وهذا التعهد اتمنى أن يؤمن الوزير من داخله بذلك وان يخطو بالفن والفنانين الى بر أمان ومساحة اكثر حرية فى الابداع.

 

وطبقا لتوجهات رئيس الحكومة أرى انها فرصة للوزير لأن ينهى حالة التردد تجاه مستقبل ومصير مهرجان القاهرة السينمائى الدولى وان ينهى حالة الترقب والمخاوف التى يشعر بها مسئوليه الآن والذين خطو خطوات كبيرة تجاه دورة هذا العام وأن يزيل جميع الحواجز التى يمكن أن تقف عائقا امام المهرجان سواء تمويلا او رقابة ليس فقط مهرجان القاهرة، بل وجميع المهرجانات السينمائية، انه مجرد اختبار لأن يترجم الوزير وصية د. قنديل اذا كانت تلك الوصية خالصة لوجه الحرية والابداع وليست مجرد شعارات للطمأنة وتسكين لأوجاع لم نشعر بآلامها بعد وتهدئة مؤقتة لأحاسيس تنبض بالمخاوف وتغير الاتجاهات والتوجهات.

 

 

 

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved