النفسية.. مع د. محمد طه: ينفع أتجوزها؟

محمد طه
محمد طه

آخر تحديث: السبت 28 نوفمبر 2020 - 7:30 م بتوقيت القاهرة

فى هذا الباب الأسبوعى الذى يظهر كل يوم احد، يتواصل د. محمد طه أستاذ م. الطب النفسى، معكم، للإجابة على أسئلتكم واستفساراتكم فى كل ما يخص أحوال النفس، والطب النفسى، والعلاقات الإنسانية.

راسلونا على: http://m.me/mohamedtaha.net

●● كل الرسائل تخضع للسرية والخصوصية التامة، والإجابات عليها تكون بطلب المُرسل وبدون ذكر أية معلومات شخصية.

ــ مساء الخير.. يارب تكون حضرتك بخير يا دكتور..
أنا اتعرفت على انسانه للارتباط، وهى انسانه محترمة، وأنا معجب بيها، بس المشكله مامتها وأخوها عندهم مرض الفصام.. وأنا خايف أرتبط بيها لأن ممكن هى كمان تتصاب، أو لو فيه أولاد فى المستقبل..
أنا مش عايز أظلمها ولا أظلم نفسى، هى سنها 30 سنة تقريبًا.
وشكرًا لحضرتك..

ــ أخى العزيز..
أشكرك لسؤالك الهام جدا..
هأقولك بعض الحقائق العلمية.. اللى ممكن تساعدك فى اتخاذ قرارك.
ــ نسبة حدوث مرض الفصام لشخص أحد والديه أو إخوته مريض بالفصام هى 10%.
ــ تزيد هذه النسبة إلى 40% لو كان كلا الوالدين مصابين بالفصام.
ــ تزيد النسبة إلى 50% لو كان له/لها أخ أو أخت توأم مصابة بالفصام.
ــ كثير من المصابين بالفصام ــ فى حالة خضوعهم للعلاج والمتابعة المناسبة ــ يمكنهم أن يكونوا آباء وأمهات جيدين جدا.
ــ الوراثة والجينات هى عامل واحد فقط من ضمن عوامل متعددة للإصابة بالفصام.. منها عوامل خاصة بالتربية، والبيئة الحاضنة، والدوائر الاجتماعية المحيطة، والضغوط النفسية المختلفة، ودرجة الصمود النفسى للشخص، وغيرها..
ــ يمكن إصابة شخص بالفصام رغم عدم وجود أى تاريخ عائلى للمرض، كما يمكن العكس تماما.. بمعنى عدم إصابة شخص بالفصام رغم وجود تاريخ عائلى للمرض.
ــ الفصام له أنواع كثيرة، ودرجات شدة مختلفة، وعلاجات عديدة، تخضع لتطور علمى وبحثى مستمر، وتحقق فى أغلب الأحيان نتائج ممتازة.
من فضلك يا أخى الكريم.. ماتاخدش قرارك بناء على مخاوفك.. ولا بناء على أى شعور بالذنب.. اقرا أكتر.. اسأل مختصين.. واستفت قلبك وعقلك.. مش كلام الناس.. ولا أحكام المجتمع..
كل التوفيق إن شاء الله..

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved