الأربعاء 22 مايو 2019 11:03 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما مدى رضاك عن الدراما الرمضانية للموسم الجاري؟

إيجابية جمهور الملعب

نشر فى : الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 10:10 م | آخر تحديث : الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 10:10 م

** يلتقى النجم الساحلى والهلال السودانى يوم 22 إبريل الحالى فى مباراة العودة بدور الثمانية للكونفيدرالية. وكان النجم الساحلى فاز فى مباراة الذهاب 3/1. وسوف يلعب الزمالك مع الفائز فى مجموع المباراتين فى الدور قبل النهائى. وبعد غد يلتقى النجم الساحلى مع الهلال السعودى فى نهائى كأس زايد للأندية العربية فى مدينة العين سعيا وراء أكبر جائزة عربية وقارية لبطولة.
** بالطبع الجهاز الفنى للزمالك بقيادة جروس ليس فى حاجة إلى نصحه بضرورة متابعة اللقاء للتعرف على قدرات وإمكانات النجم التونسى.. ولا شك أن الزمالك من المحتمل أن يفتقد نجمه فرجانى ساسى لإصابته فى مباراة حسنية أغادير فى الفترة القادمة، وهو الذى يعد أحد أفضل لاعبى الدورى المصرى، بما يقدمه من أداء يمزج بين الرشاقة والقوة. حتى أصبح من اللاعبين القلائل الذين تحب أن تذهب إليهم الكرة للاستمتاع بما بفعله بها.
** نجاح الزمالك فى التأهل للدور قبل النهائى يجدد حلم الكرة المصرية بإحراز لقب الكونفيدرالية للمرة الثانية بعد النادى الأهلى. والفريق يملك المهارات التى تؤهله للمضى قدما من أجل اللقب الصعب على الكرة المصرية..
** فى المقابل خرج الأهلى من أبطال الدورى مرفوع الرأس على الرغم من الفوز بهدف للا شىء على صن داونز. لكنه قدم أداء جيدا لا يعكسه الفوز بهدف واحد فقط. فقد غاب التوفيق عن الفريق بدرجة غير معقولة بكرة السولية التى ارتطمت فى القائم مبكرا، وقبلها فرصة لازارو، ثم ضربة حرة مباشرة من خارج الصندوق لم يحتسبها الحكم، ثم هدف صحيح ألغاه مساعد الحكم وليس الحكم. بالإضافة إلى العديد من الفرص التى لاحت للاعبى الأهلى وأهدرت ثم ما أثير بشأن عدم احتساب بكارى جساما لركلة جزاء على الأقل للفريق.
** المدهش أن الاتحاد الإفريقى يصنف الحكم الجامبى كأحد أبرز حكام القارة،
(وهذا هو المعنى من وصفه بأنه من حكام النخبة لمن لم يستوعب هذا المعنى) لكن التوفيق غاب عنه فى تلك المباراة، سواء فى بعض قراراته التى اتخذها أو فى قرارات لم يتخذها وكانت ضرورية وفى مقدمتها إنذار حارس صن داونز لإيقافه عن استهلاك الوقت بصورة مبالغ فيها كلما أمسك بالكرة..!
** خرج الأهلى مرفوع الرأس وهو ما دفع جمهوره فى الملعب إلى تحيته بأحسن صورة. وكانت تلك التحية الرياضية تعد من أهم الظواهر الإيجابية الى خرجت بها الكرة المصرية من تلك المباراة، حيث كان التصفيق موجها للاعبين على روحهم وكفاحهم.. وهو أمر لا يتكرر كثيرا من جانب الجماهير خاصة إذا كان الفريق خسر مباراة سابقة بنتيجة كبيرة غير متوقعة، لكن الجمهور أدرك أنها حالة غير طبيعية أصابت الفريق فى مباراة بريتوريا. وأذكر أن جمهور الزمالك لفريقه كان قدم تحية لفريقه حين خسر مباراة إفريقية ايضا.. ولعلنا نشاهد مثل تلك المواقف الإيجابية كثيرا فى الفترات القادمة سواء على المستوى الإفريقى أو على مستوى الدورى المحلى الذى يشهد خلال 48 ساعة مباراتين حاسمتين!

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.