رواية أمريكية جديدة تتخيل تنبؤ البشر بميعاد موتهم وتناقش كيف ستغير تلك الفكرة حياتهم؟

آخر تحديث: الجمعة 1 يوليه 2022 - 7:59 م بتوقيت القاهرة

«النيويورك تايمز»: على عكس فكرة «الديستوبيا».. الرواية لا تقدم سوى الإسقاطات المجتمعية والسياسية

صدرت حديثًا عن دار نشر «هاربر كولينز» رواية تُنشر للمرة الأولى للكاتبة الأمريكية، نيكى إيرليك، تدور أحداثها حول قدرة البشر ــ بطريقة ما ــ على معرفة ميعاد وفاتهم، ومن خلالها تبدأ الكاتبة فى طرح أسئلة وجودية مهمة على غرار: ماذا لو كنا نعلم بدقة ميقات ومكان موتنا؟ كيف سيغير ذلك حياتنا؟ وهل سيؤثر ذلك علينا بالسلب أم الإيجاب؟
مُحملة بهذه الأسئلة، عكفت «إيرليك» على كتابة رواية «المقياس ــ ‏The Measure»، والتى تحاول من خلاها إيصال رسالة للقراء مفادها بأن الشىء الهام حقًا فى هذه الحياة هو مدى تحصُّل الإنسان على الحكمة والدروس المستفادة منها قدر المستطاع، وليس طول الفترة الزمانية لبقائه على الأرض.
وتقوم حبكة الرواية على واقعة تخيلية؛ حيث يستلم جميع الأفراد حول العالم ــ ممن تزيد أعمارهم عن 21 عامًا ــ ذات صباح صندوقًا يحمل أسمائهم جوار أبواب منازلهم يحوى بداخله خيط يمثل طوله، كما اتضح، طول أعمارهم، وتتوالى الأحداث حيث نشاهد كيف يتعامل أبطال القصة مع معرفة موعد وفاتهم الخاصة، فالبعض يبدأ فى التصرف بجنون فى محاولة اللحاق بما تبقى له من الوقت، والبعض الآخر يرمى الصناديق كما هى بدون فتحها حيث يفضلون عدم معرفة مقدار الوقت المتبقى لهم.
ومن خلال مراجعة نقدية تم نشرها فى جريدة «النيويورك تايمز»، تمت الإشادة بالرواية الجديدة بسبب طرحها وجهات نظر الشخصيات المختلفة، وأيضًا بسبب الإيقاع السريع والمتغير للأحداث، كما تجسد قصة الحب التى تنشأ بين «آيمى» و«بن» اللذين يراسلان بعضهما البعض فى الصباح خلال الصف الذى يدرسان به فى الخفاء، وفى المساء يحضران سويًا جلسة جماعية نفسية للدعم فى مواجهة ذلك الأمر الجلل الذى عصف بالعالم بعض الرقة والعذوبة مقارنة بالإيقاع السريع للرواية.
وبالرغم من أن معظم الروايات الأمريكية الحديثة يمكن تصنيفها بسهولة فى فئة «الديستوبيا»؛ حيث تتعامل مع مشكلات وويلات نعاصرها بالفعل فى عالمنا اليوم؛ على غرار: العنف القائم على التمييز العنصرى كما فى رواية «فرايدى بلاك» للكاتب الأمريكى الأسمر نانا كوامى أدجى برينيه، والتربية الأبوية السامة التى يتعذب من خلالها الأبناء كما فى رواية «مدرسة الأمهات الصالحات» للمؤلفة جيسامين تشان، وكارثة المناخ المرتقبة كما فى رواية «الحرب الأمريكية» للمؤلف الكندى المصرى عمر العقاد، إلا أن رواية «المقياس» التزمت بمقاييس الانفصام عن الواقع ولم تتعدَ حدود الخيال، ولكن هذا لا ينفى وجود العديد من الإسقاطات الاجتماعية والسياسية عبر الرواية.
وفى النهاية وجب القول إنه على الرغم من فرضيتها المروعة، فإن رواية «إيريك» الجديدة تمثل لعشاق الخيال نافذة للهروب من واقعنا المرعب لبرهة، والتغلغل فى أعماق النفس البشرية واستكشاف قدراتها ومخاوفها وحدودها.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved