معتز عبد الفتاح: 15% من الفرنسيين يعيشون تحت خط الفقر

آخر تحديث: السبت 1 ديسمبر 2018 - 10:36 م بتوقيت القاهرة

علق الدكتور معتز بالله عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، على الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها فرنسا اعتراضًا على ارتفاع أسعار المحروقات، قائلًا إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في موقف محرج بسبب الاضطرابات الكثيرة التي تشهدها بلاده منذ فترة طويلة.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «هنا العاصمة»، المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، مساء السبت، أن معدلات البطالة في بعض الدول الأوروبية مرتفعة للغاية وبصفة خاصة في فرنسا، باستثناء ألمانيا وبريطانيا.

وتابع أنه لو ظلت النزعة نحو مزيد من الحشد لحركة «السترات الصفراء» فإن إصرار «ماكرون» على موقفه سيكون خطأ شديد، مستطردًا أن الرئيس الفرنسي يخطو خطوات واسعة نحو سياسات تقشفية لكنه لا يقدم أي حلول للمجتمع.

وواصل: «إن الفئات الدنيا لا تكسب الكثير، والدولة الفرنسية يراها بعض مواطنيها أنها لا تقوم بدورها في حماية الفقراء»، موضحًا أن 15% من سكان فرنسا يعيشون تحت خط الفقر، وهي نسبة متقاربة مع بلجيكا، وتزداد عن ذلك في إيطاليا وإسبانيا.

وتجددت المواجهات بين الشرطة الفرنسية ومحتجون في العاصمة باريس، صباح اليوم السبت، في ظل تواصل احتجاجات أصحاب «السترات الصفراء»، على رفع أسعار الوقود.

وشهدت منطقة قوس النصر وشارع الشانزليزيه، مواجهات عنيفة وعمليات كر وفر بين الشرطة والمتظاهرين، وأطلقت قوات مكافحة الشغب قنابل الغاز المسيل للدموع، واستخدمت خراطيم المياه، لتفريق المحتجين.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved