مصطفى الفقي عن أزمة البرلمان و«الأهرام»: ما يقال في الصحافة لايرد عليه تحت القبة

آخر تحديث: الخميس 2 مارس 2017 - 12:16 ص بتوقيت القاهرة

قال الدكتور مصطفى الفقي، الدبلوماسي السابق، تعليقًا على مهاجمة مجلس النواب لمؤسسة «الأهرام»، إن ما قيل في الصحافة يجب ألا يرد عليه إلا من خلال الصحافة أيضًا، وليس تحت القبة، وفي حماية الحصانة.

وأضاف «الفقي»، خلال لقائه ببرنامج «يحدث في مصر»، المذاع على فضائية «MBC مصر»، مساء الأربعاء، أن البرلمان ليس فوق النقد، وعليه أن يتحمل ما يتم توجيهه إليه من انتقادات، وأن يتخلى عن حساسيته».

وطالب الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، بتحمل النقد ما دام وافق على العمل العام، موضحًا أن ما يثار في صحيفة «الأهرام»، يتم الرد عليه من خلال مقال آخرى في نفس الصحيفة.

وأوضح أن وضع مصر الحالي لا يتحمل تصدير المشكلات بصورة مستمرة، داعيًا الكتاب الصحفيين إلى تحري الدقة؛ حتى لا يتم الدخول في مواجهات غير ضرورية، على حد قوله.

وأكد أن الصحافة بمثابة سلطة رابعة ولا يمكن التعرض لها والمساس بقيمتها، متابعًا: «هيكل كان يعلمنا ألا نرد على الصحافة أبدًا».

وكان الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، قد هاجم مؤسسة «الأهرام»، خلال الجلسة العامة للبرلمان الاثنين، قائلًا: «الإعلام بيهاجم، وطلعت علينا صحيفة إحنا اللي بنصرف عليها، وهي الأهرام، وندفعلها من أموال الدولة، ولا تحقق عائدًا رغم ما لديها من شركات ومطابع، ولكنها للأسف ابتليت بإدارة لا تدير طبقا للمعايير الاقتصادية وشوهت الحقيقة».

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved