ارتفاع ضحايا تناول الخمور السامة في الهند إلى 98 شخصا

آخر تحديث: الأحد 2 أغسطس 2020 - 3:55 م بتوقيت القاهرة

ارتفعت حصيلة ضحايا تناول الخمور السامة في ولاية البنجاب بشمال الهند إلى 98 شخصا اليوم الأحد، وذلك في الوقت الذي اندلعت فيه تظاهرات ضد أنشطة انتاج الخمور غير القانونية.

وكان الضحايا، ومعظمهم من الفلاحين الفقراء والعمال ، قد أصيبوا بالاعياء عقب تناول الخمور في ثلاث مقاطعات الأربعاء الماضي. وجرى تسجيل أول حالات وفاة جراء تناول الخمور في وقت لاحق من ذلك اليوم.

وارتفعت حصيلة الضحايا خلال نهاية الأسبوع لتصبح الواقعة أسوأ واقعةمرتبطة بالخمور غير القانونية هذا العام.

وقد توفى 75 شخصا في منطقة تارن تاران خلال الأربعة أيام الماضية، بحسب ما قاله المسؤول البارز كولاوانت سينج.

وقالت الشرطة إنه تم تسجيل 23 حالة وفاة في منطقتي أمريتسار وباتالا.

ونفذت الشرطة أكثر من 100 مداهمة في أنحاء القرى وألقت القبض على 25 شخصا لصلتهم بتجارة الخمور غير القانونية. وقالت الشرطة إنه تم مصادرة مئات اللترات من الخمور من القرى والمطاعم المقامة على جوانب الطرق.

وقال سينج إن التحقيقات الأولية التي أجرتها الشرطة أظهرت أن الخمور احتوت على كحول الميثل أو الميثانول.

ويشار إلى أن الميثانول، الذي يمكن أن يسبب العمى و الموت، يعد مادة كيماوية مضادة للتجميد.

من ناحية أخرى، نظم النشطاء من حزب ام آدامي المعارض مظاهرات في عدة مناطق، حيث اتهموا الادارة " بالاهمال"على خلفية سقوط ضحايا جراء تناول الخمور السامة.

وقد أوقفت حكومة البنجاب حتى الآن سبعة مسؤولين وستة من مسؤولي الشرطة عن العمل ، وأمرت بإجراء تحقيق قضائي.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved