وفاة سيدة أمريكية بعد 12 عامًا من خضوعها لأول عملية زراعة وجه

آخر تحديث: الأحد 2 أغسطس 2020 - 12:24 م بتوقيت القاهرة

أعلن مستشفى كليفلاند في ولاية أوهايو الأمريكية، عن وفاة أول سيدة قد خضعت لعملية زراعة وجه ناجحة في العالم، وذلك عن عمر 57 عامًا، دون توضيح أسباب الوفاة.

وتعود قصة السيدة، التي نشرتها صحيفة "ميرور" البريطانية، قبل نحو 16 عامًا، عندما شغل الشارع الأمريكي خبر حادث مروع وغريب، وذلك بإقدام زوج في ولاية أوهايو على إطلاق النار على زوجته، ثم الانتحار بعدها بوضع المسدس في فمه وسحب الزناد.

لكن تشاء الأقدار وتفشل تلك المحاولة، وينجو الزوج والزوجة من عملية الموت المحقق، لكن الكارثة كانت خطيرة، وخاصة لدى الزوجة، التي تدعى "كوني كولب"، فحدثت تشوهات بالغة في وجهها.

أمضت كوني شهورًا في المستشفى، حيث حاول الأطباء إصلاح جروحها الرهيبة، وبالفعل تم إجراء العملية، التي غيرت نحو 80% منها، بما في ذلك الأنف والخدين والفم والفك العلوي والجفون السفلية وبعض بنية العظم، وهي العملية التي تمت قبل نحو 12 عامًا في ديسمبر 2008.

وأشار بيان المستشفى، الذي أجريت به العملية، إلى أن المرأة كانت المريضة الوحيدة التي أجري لها زرع وجه وعاشت مدة أطول حتى الآن، متابعا: "لقد كانت رائدة عظيمة، وقرارها بالخضوع لإجراءات شاقة في بعض الأحيان، هو هدية للبشرية جمعاء".

يذكر أن زوجها قد تعرض لعقوبة السجن، بعد اعتدائه عليها بهذا الشكل الوحشي، لكنها قررت زيارته بعد أن أجرت العملية، لتخبره بأن الحياة بينهما قد انتهت تمامًا وتقرر البقاء مع أبنائها.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved