الناخبون البلغاريون يعودون إلى مراكز الاقتراع للمرة الرابعة في أقل من عامين

آخر تحديث: الأحد 2 أكتوبر 2022 - 10:57 ص بتوقيت القاهرة

(د ب أ)

عاد الناخبون البلغاريون إلى مراكز الاقتراع للمرة الرابعة، خلال أقل من عامين، اليوم الأحد، حيث تكافح أفقر دولة عضو بالاتحاد الأوروبي لكسر دائرة الشلل السياسي وتواجه تهديدا بقطع العلاقات طويلة الأمد مع موسكو.

وكانت حكومة تعهدت بمحاربة الفساد، في عهد رئيس الوزراء السابق كيريل بيتكوف قد استمرت سبعة أشهر فقط قبل الإطاحة بها في يونيو الماضي، طبقا لما ذكرته وكالة "بلومبرج" للأنباء اليوم الأحد.

وتفوق منافسه الرئيسي، بويكو بوريسوف وهو محافظ هيمن على المعترك السياسي البلغاري، لأكثر من عقد من الزمن، في استطلاعات الرأي, لكن كلاهما سوف يعاني على الأرجح في محاولة تشكيل أغلبية.

ويمكن أن يؤدي فراغ في السلطة إلى عرقلة قدرة بلغاريا في معالجة التضخم القياسي.

واعتمادا بشكل كامل تقريبا على الكرملين في واردات الطاقة قبل الغزو ،فإن قطع روسيا، وهي دولة تشترك في تاريخها وتقاليدها مع بلغاريا، للغاز عنها، دفع الدولة العضو بالاتحاد الأوروبي للوقوع في براثن أخطر أزمة منذ عقود.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2023 ShoroukNews. All rights reserved