رئيس المجلس الرئاسي الليبي يؤكد عمق العلاقات مع موريتانيا

آخر تحديث: السبت 3 أبريل 2021 - 5:13 م بتوقيت القاهرة

شدد رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، على عمق العلاقات التاريخية مع موريتانيا وما يربطهما من قواسم وتاريخ مشترك "مغاربي وعربي وإسلامي"؛ ما يحتم ضرورة العمل على تعزيز وتفعيل علاقات التعاون والدفع بها إلى الأمام.

وذكرت بوابة الوسط الليبية أن ذلك جاء خلال لقاء رئيس المجلس الرئاسي اليوم السبت، مع وزير الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الذي سلمه رسالة خطية من الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، بحضور الدكتورة نجلاء المنقوش وزيرة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوحدة الوطنية.

وتم - خلال اللقاء - التأكيد على عمق العلاقات بين البلدين، وأهمية تعزيزها وتطويرها في كافة المجالات خدمة لمصلحة الشعبين الشقيقين.

وأعرب المنفي عن شكره للرئيس الموريتاني، وحرصه على دعم جهود المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية، خلال هذه المرحلة التاريخية لإنجاز استحقاقات ومتطلبات المرحلة.

واستعرض المنفي تطورات الوضع في ليبيا، وما تلى الجلسة التاريخية لمجلس النواب الليبي، التي جرى فيها منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية، ليبدأ المجلس الرئاسي والحكومة مهامهما نحو "تحقيق استحقاقات المرحلة، وأهمها المصالحة الوطنية التي تدعم وحدة واستقرار ليبيا، وتوحيد مؤسسات الدولة وإجراء الانتخابات في موعدها المقرر في الرابع والعشرين من ديسمبر 2021".

وأكد المنفي أهمية تفعيل اتحاد المغرب العربي ودعم مؤسساته، مضيفًا أن ليبيا ستبذل ما في وسعها خلال الفترة الحالية لتحقيق هذا الهدف بالتعاون مع الأشقاء، بصفتها الرئيس الحالي للاتحاد، مضيفًا أن ليبيا ستوجه قريبًا دعوة لبدء التئام اجتماعات اتحاد دول المغرب العربي المتوقفة على مختلف المستويات.

من جانبه، نقل وزير الخارجية الموريتاني تهنئة رئيس بلاده للمجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية، لاتفاق الليبيين على اختيار السلطة التنفيذية الجديدة وحصولها على ثقة مجلس النواب، مؤكدًا عمق العلاقات القائمة بين البلدين ومحبة وتقدير الشعب الموريتاني للشعب الليبي، وحرص بلاده على تعزيز العلاقات والدفع بمختلف أوجه التعاون الثنائي لخير الشعبين الشقيقين.

وشدد على دعم موريتانيا الكامل لتنفيذ مخرجات ملتقى الحوار السياسي الليبي، ودعمها الكامل للمجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية أمام جميع المحافل المشتركة عربيًّا ومغاربيًّا وأفريقيًّا.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved