شيريهان ترفض تصوير (دموع السندريللا) على الهواء.. وتغيـب عن رمضان

آخر تحديث: الخميس 3 مايو 2012 - 12:50 م بتوقيت القاهرة
إيناس عبدالله

رفضت الفنانة شيريهان دخول بلاتوهات التصوير لبدء مسلسلها الجديد، «دموع السندريللا»، الذى تعود من خلاله إلى الدراما بعد غياب سنوات طويلة، مشترطة انتهاء المؤلف من كتابة جميع الحلقات لأنها لن تعود إلى جمهورها بعمل «يتم تصويره على الهواء».

 

وقال جمال أنور، مدير أعمال شيريهان، إنها رفضت كل المحاولات التى بذلتها شركة الإنتاج لإقناعها بضرورة تصوير المسلسل أثناء مرحلة كتابته للحاق بالموسم الرمضانى المقبل، مضيفا: سوق الدراما اعتادت على أشياء غريبة جدا، وأصبحت أمورا طبيعية بأن يقبل الفنان مغامرة التصوير على الهواء أى يقوم بتصوير الحلقات التى انتهى من كتابتها المؤلف ثم ينتظر الحلقات الجديدة، وهو ما رفضته شيريهان تماما، وقالت: «إنها لن تدخل البلاتوه إلا بعد تسلمها جميع الحلقات كاملة وقراءتها ومناقشة تفاصيلها».

 

وأضاف: الكل ينتظر عودة الفنانة شيريهان بعمل يعيد النجاحات القوية التى حققتها من قبل، وبالتالى لابد من التأنى الشديد لنقدم عملا قويا ومحترما، فالاستعجال لعودة شيريهان للأضواء قد يأتى بنتائج عكسية لا نتمناها ولا نقبلها أبدا.

 

وحسم مدير أعمال شيريهان الجدل المثار عبر مواقع الإنترنت والذى يشكك فى عودتها مرة أخرى للأضواء نظرا لحالة الصحية الصعبة، وقال: شيريهان تتمتع بصحة جيدة تماما، ولديها حماس كبير للعودة مرة أخرى للأضواء والأخبار التى يتم تداولها بشأن سفرها المستمر إلى فرنسا ولبنان للعلاج لا تمثل أى إزعاج لنا.. فشيريهان تمتلك بيتا ببيروت وسفرها إلى هناك أمر طبيعى.

 

وأشار إلى أن الطبيب الذى يشرف على علاجها موجود بباريس، وبالتالى من الوارد جدا أن تسافر شيريهان إلى هناك بشكل منتظم، لكن البعض أحيانا يستخدم خبر رحلة سفرها لإطلاق شائعات غريبة.

 

وبرر جمال امتناعها عن الظهور الإعلامى، قائلا: شيريهان لا تظهر إلا إذا كان لديها ما تتحدث عنه، وبما أنها غائبة عن الساحة الفنية، وليس لديها أعمال جديدة فآثرت الابتعاد حتى لا تظهر لمجرد الظهور، كما يفعل البعض، وعندما قررت النزول إلى الشارع للانضمام إلى الثوار نزلت باعتبارها مواطنة مصرية، ولم تسع لجذب الأضواء نحوها، لكن مع أول يوم تصوير فى البلاتوه لأحداث مسلسلها المقبل ستقوم بدعوة جميع وسائل الإعلام لأنها تقدر الإعلام وحينها سيكون لديها ما تتحدث عنه. من ناحية أخرى أكد محمد الحناوى، مؤلف مسلسل «دموع السندريللا»، أنه يتلقى اتصالات مستمرة من الفنانة شيريهان لمتابعته أثناء الكتابة، وأنه اجتمع بها منذ قرابة شهر لمناقشة بعض تفاصيل العمل.

 

وقال: حرصت شيريهان على أن تصلى صلاة استخارة قبل حسم موقفها من العمل، وبعدها أبلغتنى بتمسكها الشديد بهذا المشروع، وهو ما أسعدنى كثيرا.. ففكرة عودة شيريهان للأضواء مرة أخرى عبر الورق الذى كتبته، وسعدت أكثر أنها استطاعت أن تفهم طبيعتى سريعا كمؤلف لا يستطيع الكتابة تحت ضغط فطلبت من جهة الإنتاج منحى الوقت الكافى واللازم لى حتى أنتهى من كتابة المسلسل، كما ينبغى، وهو أمر لابد من الإشارة اليه لأن له مردود إيجابى تماما علىّ.

 

وأشار مؤلف «دموع السندريللا» إلى أن فريق العمل عانى من شائعات كثيرة منذ الإعلان عن هذا المشروع.. فالبعض اجتهد، وقال إن شيريهان ستعود بقصة حياتها أو بقصة تحمل إسقطات عديدة لما عانته.. والبعض قال إنها ستلعب قصة حياة الفنانة الراحلة سعاد حسنى إضافة إلى أن تسريب خبر ترشيح المخرج خالد الحجر أوقعنا فى موقف حرج خاصة أنه كان مجرد ترشيح، ولدينا أسماء أخرى مرشحة أيضا، ونسعى للاتفاق على اسم مخرج منهم الذى قد يجد حرجا فى القبول بعد أن تسربت هذه الترشيحات.

 

وأوضح أن فريق العمل قرر عدم الحديث عن هذا المشروع لوسائل الإعلام إلا بعد الانتهاء من كتابته خاصة بعد أن «حسمنا أنا وشيريهان موقفنا من عدم الخوض فى السباق الرمضانى والتصوير على الهواء».

 

ولفت إلى أنه لن يلتزم بكتابة 30 حلقة كما يحدث مع المسلسلات الأخرى.. فربما تنتهى الكتابة على عدد حلقات أقل قليلا أو أكثر وهو ما اتفقت عليه مع الجهة المنتجه، وبمجرد توقف الأحداث سيتوقف القلم وتضامنت معى شيريهان فى الرأى. وأكد أنه لم يتحدد بعد يوما بعينه لبدء التصوير خاصة أنه فور الانتهاء من الكتابة وترشيح المخرج ستبدأ مرحلة التحضير وترشيح الأبطال، ومن المتوقع أن يضم المسلسل مجموعة كبيرة من الفنانين، مرجحا احتمال بدء مرحلة التحضير قريبا جدا، رافضا فى الوقت نفسه الكشف عن عدد الحلقات التى انتهى من كتابتها حتى الآن، وقال إنه تم الاتفاق على عرض المسلسل فور الانتهاء من تصويره دون الانتظار لموسم رمضانى جديد.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved