أصوات من نور (21).. الشيخ سعيد نور.. صوت الطرب والخشوع والإيمان

آخر تحديث: الإثنين 3 مايو 2021 - 12:20 م بتوقيت القاهرة

تواصل «الشروق»، نشر حلقات سلسلة أصوات من نور، وفي هذه الحلقة نستعرض ملامح من حياة القارئ الشيخ سعيد نور، أحد أعلام دولة تلاوة القرآن الكريم.

الشيخ سعيد نور، هو أحد الشيوخ العظام الذين عاصروا الشيخ محمد رفعت، والشيخ علي محمود، وكان يقرأ بطريقة كلها شجن تستدر الدموع من العيون التي لم تعرف طعم الدموع، كما وصفه الكاتب الصحفي الراحل محمود السعدني في كتابه "ألحان من السماء".

ويقول السعدني، إن الشيخ سعيد نور كان يقرأ بطريقة تثير في نفوس الناس عواطف شتى من الطرب والخشوع والإيمان، وأيضا تستدر من عيونهم الدموع الحزينة.

ولم يقرأ الشيخ سعيد نور، في الإذاعة رغم جمال صوته، والسبب في ذلك أنه صوته لا يصلح للميكروفون، وهناك أصوات غاية في الرقة والجمال، لكنها أمام الميكروفون تختلف عن طبيعتها.

المحطة الوحيدة الذي أذاعت صوته هي محطة المملكة العربية السعودية.

لم يعرف عن الشيخ سعيد نور أنه أبدا حدد أجر له، وهو يتناول الأجر الذي يدفعه صاحب الليلة دون نقاش.
ويقول السعدني، إن هناك محافظات تتعصب لصوت الشيخ سعيد نور مثل محافظة المنوفية، ولعل كان السبب في ذلك أن أغلب سكان حي شبرا - حي الشيخ سعيد - كان أغلبه من قرى المنوفية.

وقبل الحرب العالمية الثانية، قرأ الشيخ سعيد نور، مع الشيخ علي محمود والشيخ محمد رفعت، وبدأ هو الآخر مثلهم بخمسين قرشا في الليلة. وكان الشيخ سعيد من محبي الشيخ محمد رفعت ويفضل الاستماع إلى صوته.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved