استطلاع: ثلث سكان المناطق المعرضة للصواريخ بجنوب إسرائيل يدرسون الانتقال

آخر تحديث: الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 - 9:17 م بتوقيت القاهرة

كشف استطلاع رأي نشر، اليوم الثلاثاء، أن ما يقرب من ثلث السكان في جنوب إسرائيل، والذي غالبًا ما يكونوا عرضة للصواريخ التي يتم إطلاقها من قطاع غزة، يدرسون الانتقال بسبب مخاوف أمنية.

ووجد الاستطلاع الذي أجراه مركز أبحاث ومعلومات الكنيست الإسرائيلي أن 28% من سكان الجنوب يفكرون في الرحيل من المنطقة.

ويقول نصف سكان جنوب إسرائيل إنهم لا يشعرون بالأمان، وتحديدًا بسبب المخاوف من الصواريخ، مضيفين: "الأسباب الرئيسية التي تدفع السكان العرب للبقاء، رغم عدم الإحساس بالأمان، هي الاعتبارات العائلية، بينما ذكر السكان اليهود اسبابا اقتصادية".

وكشف المركز أن 33% من السكان ليس لديهم ملاجئ ضد القصف بالقرب من منازلهم فيما يفتقر 42% لملجأ بمنازلهم.

وبلغت عينة الاستطلاع 1400 شخص يعيشون شمالي وجنوبي إسرائيل.

وعلى الرغم من أن لم يقتل أو يصب أي إسرائيلي بإصابات خطيرة في الاشتباكات التي اندلعت الشهر الماضي بين إسرائيل والمسلحين الفلسطينيين في غزة، إلا أن السكان عانوا من اعراض الضغط العصبي المرتبط بالهجمات الصاروخية.

وأطلق المسلحون التابعون لحركة الجهاد الإسلامي اكثر من 360 صاروخًا على إسرائيل، وردا على ذلك نفذت إسرائيل غارات أسفرت عن مقتل 35 فلسطينيًا معظمهم مسلحون، وفقا للسلطات الفلسطينية.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved