مركز حقوقي في بوتسوانا يدين إعدام سجين

آخر تحديث: الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 - 1:46 ص بتوقيت القاهرة

أدان مركز بوتسوانا لحقوق الإنسان تطبيق السلطات عقوبة الإعدام بحق سجين يبلغ من العمر 44 عاما.

ونفذ حكم الإعدام بحق موكيتسي كوجوسيبوديبا داخل السجن المركزي في العاصمة جابورون وذلك بعد رفض طعن مقدم ضد إدانته بالقتل العام الماضي.

وقال أليس موجوي، مدير مركز بوتسوانا لحقوق الإنسان، في بيان إن المركز ناشد الحكومة بمراجعة دستور البلاد.

وأضاف موجوي:"نحث على أن تتضمن المراجعة المقترحة لدستورنا حماية الحق في الحياة الكريمة، بما في ذلك حياة مرتكبي الجرائم".

وحكم على كوجوسيبوديبا بالإعدام في عام 2017 لقتله صاحب العمل.

ونفذ حكم الإعدام على الرغم من الدعوات الدولية لبوتسوانا لإلغاء عقوبة الإعدام، حيث سبق وأن انتقد كل من الاتحاد الأوروبي ومنظمة العفو الدولية بوتسوانا في هذا الشأن.

وفي أكتوبر الماضي وبعد فترة وجيزة من تنصيب الرئيس موجويتسي ماسيسي، ناشدته منظمة العفو أن يقوم بإلغاء عقوبة الإعدام.

وقالت المنظمة الحقوقية في بيان "لا يوجد مجال لعقوبة الإعدام في بلد مثل بوتسوانا" ، مضيفة أنه يتعين عليها الانضمام إلى 106 دول أخرى حول العالم ألغت هذه العقوبة.

وجاء في البيان "إنها الدولة الوحيدة في جنوب القارة الأفريقية التي تطبق حكم الإعدام باستمرار، وهي بذلك تخالف التوجه الإقليمي والعالمي."

ووفقا لمنظمة العفو الدولية، فقد نفذ حكم الإعدام بحق شخصين في بوتسوانا في عام 2018، على خلفية إدانتهما بالقتل.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved