نجمة البوب بريتني سبيرز كانت ستصبح الدوقة قبل أن تخطف «كيت» الأمير ويليام

آخر تحديث: الجمعة 3 ديسمبر 2021 - 2:53 م بتوقيت القاهرة

كشف الكاتب كريستوفر أندرسون في كتابه الذي صدر يوم 30 نوفمبر الماضي، عن أن أميرة البوب بريتني سبيرز، كانت على وشك أنت تصبح دوقة ملكية، بعدما ارتبط بها الأمير ويليام لفترة وجيزة قبل ارتباطه بزوجته كيت ميدلتون، بحسب ما نشر في موقع أس ويكلي.

زعم كريستوفر في كتابه الذي يحمل عنوان الأشقاء والزوجات، والذي يتحدث خلاله عن العلاقة الشخصية بين الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون، والأمير هاري وزوجته ميجان ماركل، أن ويليام كانت تربطه علاقة إلكترونية ببريتني عندما كانا صغارا، وأنهما كانا يرتبان لأن يجتمعا سويا على أرض الواقع، ليوطدا هذه العلاقة.

يقول كريستوفر لموقع أس ويكلي: "تطورت العلاقة الإلكترونية بين ويليام وبريتني من علاقة عبر البريد الإلكتروني فقط إلى علاقة عبر الهاتف، ولكنها لم تتطور إلى أكثر من ذلك، حيث لم يستطيعا التجمع سويا في نفس المكان".

صرّحت بريتني في عام 2002م خلال ظهورها بإحدى اللقاءات التليفزيونية، بأنها تبادلت بالفعل العديد من الرسائل الإلكترونية مع الأمير ويليام، مشيرة إلى أنه كان من المفترض أن يأت ويليام إلى الولايات المتحدة الأمريكية لزيارتها، ولكنه لم يفعل ذلك لأنهما وجدا أن علاقتهما لن تنجح.

يؤكد كريستوفر أنه بالرغم من أن ويليام لم تنجح علاقاته مع مشاهير هوليود وعلى رأسهم بريتني سبيرز، إلا ذلك كان الأفضل له، حتى يلتق بكيت ويتزوجها، لأنها من وجهة نظر كريستوفر العلاقة الأكثر منطقية ومثالية بالنسبة لويليام.

ويضيف: "كان من الممكن أن يتزوج ويليام وهاري من فتيات من عائلات ملكية من أي دولة من مختلف بلدان العالم، ولكنهما اختارا أن يتزوجا من عائلات مكافحة، فتيات لم تنشأ داخل قصر ملكي، وهذه الاختيارات كانت ستحبها والدتهما الأميرة ديانا كثيرا".

https://www.usmagazine.com/celebrity-news/news/prince-william-britney-spears-allegedly-had-cyber-relationship/

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved