التضامن: زيادة المخصصات المالية لملف الحماية الاجتماعية ونجحنا في الوصول للمستحقين

آخر تحديث: الثلاثاء 4 مايو 2021 - 5:15 م بتوقيت القاهرة

قال العميد أحمد خطاب رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية بوزارة التضامن الاجتماعى، إن الوزارة تسعى لتحقيق التوازن بين المخصصات المالية المتاحة من جهة والزيادة السكانية من جهة أخرى.

وأوضح خلال مشاركته في اجتماع لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب اليوم، أن الدولة نجحت في الوصول للمستحقين عبر الباحثين الذين يجوبون القرى والنجوع لتحديد المستحقين.

وقال خطاب، إن الموازنة خصصت ما يقرب من 15 مليون جنيه مكافآت وحوافز للباحثين، مضيفا: "جهد الفريق البحثى يتماشي مع أهداف التنمية المستدامة 2030، لتحديد المستحق الفعلي".

واستعرض خطاب، خلال مناقشة مشروعي خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2021 و2022، مخصصات قطاع الحماية الاجتماعية ومديرية التضامن الاجتماعي وباب الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية.

وقال خطاب، إن هذا الباب شهد زيادة تقدر بنحو 518 مليون جنيه، وحاليا مخصص له 19.470 مليار جنيه.

وأكد زيادة المخصصات المالية الباب السادس، موضحا أن في العام الماضي كان قدرها 57 مليون جنيه، وتم إضافة 100 مليون جنيه لإنشاء حضانات جديدة.

من جهته، أشار النائب طلعت عبد القوي عضو لجنة التضامن، إلى انخفاض معدل الفقر في مصر من 31.5% إلى 29.7%، للمرة الأولى منذ عام 1999.

وقال عبد القوي، إن عدد المسجلين في برنامج تكافل وكرامة يبلغ 3 ملايين و372 ألف شخص، ما يعني أن هناك أسر مستحقة ولا تحصل على أي دعم.

وانتقد تمويل جزء من ميزانية برنامج تكافل وكرامة من خلال القروض، كما انتقد عدم وجود ميزانية لبرنامج "اتنين كفاية" ضمن ميزانية الوزارة.

وطالب عبد القوي، بإعادة النظر في أجور الرائدات الريفيات والعاملين في دور الرعاية لتدني رواتبهم.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved