ألمانيا تدعو لاتباع استراتيجية موحدة تجاه الصين مع التركيز على حقوق الإنسان

آخر تحديث: الثلاثاء 4 مايو 2021 - 1:32 م بتوقيت القاهرة

دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الديمقراطيات الغربية الكبرى لاتباع استراتيجية موحدة في التعامل مع الصين مع تعزيز التركيز على قضايا حقوق الإنسان، وذلك في مستهل اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة السبع الصناعية الكبرى بالعالم (جي7) بالعاصمة البريطانية لندن.

 

وقال ماس اليوم الثلاثاء قبل بدء جلسة العمل الأولي التي يتناول خلالها وزراء خارجية المجموعة موضوع العلاقات مع الصين: "هناك مصالح اقتصادية في كل مكان، ولكن قضايا حقوق الإنسان والحريات يجب أن يكون لها مكان أكبر، عندما يتعلق الأمر بالصين".

 

يشار إلى أن وزراء خارجية دول المجموعة التقوا للمرة الأولى منذ عامين مساء أمس الاثنين بالعاصمة لندن.

 

وتضم مجموعة السبع بريطانيا والولايات المتحدة والمانيا وفرنسا وكندا وإيطاليا واليابان. وتستضيف المملكة المتحدة قمة المجموعة هذا العام، في منتصف يونيو القادم.

 

وسوف يتم تناول جميع القضايا العالمية المهمة والصراعات الجارية في أنحاء العالم، والتحديات المشتركة، بدءا من العلاقات مع الصين وروسيا وصولا إلى النزاعات في سوريا وكذلك حماية المناخ ومكافحة وباء كورونا.

 

وسيتم التركيز على كيفية تقديم الديمقراطيات الغربية نفسها في مواجهة دول ذات قيادة استبدادية مثل الصين وروسيا.

 

وقال ماس: "تربطنا القيم مثل الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان، ونعتزم تمثيل هذه القيم سويا في جميع أنحاء العالم".

 

يشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تتبع نهجا ضد الصين وروسيا أكثر صرامة من الاتحاد الأوروبي وتحديدا ألمانيا. وتدين الولايات المتحدة بشدة تصرفات القيادة الصينية ضد أقلية الإويغور المسلمة.

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved