يحيى الموجي: اشتغلت مع والدي كتير.. وكان حريصا على استخدام الآلات الموسيقية الجديدة

آخر تحديث: الجمعة 5 مارس 2021 - 7:03 ص بتوقيت القاهرة

قال الموسيقار يحيى الموجي، ابن الملحن الكبير الراحل محمد الموجي، إن والده استخدم آلة جديدة في أغنية «حبيبها» للفنان عبدالحليم حافظ، إذ كانت غريبة على الناس حينها، مشيرًا إلى حرص والده الشديد على استخدام الآلات الجديدة.

وأضاف الموجي، في لقاء ببرنامج «التاسعة»، الذي يقدمه يوسف الحسيني عبر فضائية «التليفزيون المصري»، مساء الخميس، أن «والده كان أبًا مصريًا بمعنى الكلمة في تصرفاته داخل المنزل، لكنه كان خفيف الظل».

وذكر أنه عمل كثيرًا مع والده، معقبًا: «وزعت ألف ليلة وليلة، وعملتله أغنية خاصة بيه اسمها نوره موصول، وعملت معاه في عينيك عنواني اللي مكملهاش عبدالوهاب، وغيرها من الأغاني الكتيرة».

وأكد الموسيقار يحيى الموجي، أن والده كان يتعامل معه كموسيقار وليس كأب له، موضحًا أنه كان يرفض بعض آراء والده في التلحين، ويتناقش معه بحكم دراسته.

ويوافق الخميس، ذكرى ميلاد الملحن الكبير محمد الموجي، الذي ولد في 4 مارس 1923، وحصل على دبلوم الزراعة عام 1944، وعمل في عدة وظائف، حتى ظهرت ميوله في الغناء، ثم اتجه إلى التلحين، وكانت أول أغنياته "صافيني مرة"، التي غناها عبد الحليم حافظ، وكان محمد الموجي ملحنًا موهوبًا وطموحًا، وقد ساهم في اكتشاف بعض الأصوات الغنائية الكبيرة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved