رئيس مكافحة كورونا: لا فروق قوية بين «سينوفارم» و«سينوفاك»

آخر تحديث: الأربعاء 5 مايو 2021 - 2:10 ص بتوقيت القاهرة

قال الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة، إن ثقة الدولة في لقاح «سينوفارم» الصيني نابعة من مشاركة مصر في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، موضحًا أن ذلك أتاح لمصر معلومات عن نتائج وفعالية وأمان اللقاح.
وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي» الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الثلاثاء، أنه سيتم قريبًا التصنيع المحلي للقاح سينوفاك ما يتيح توفير كميات أكبر من التطعيمات تكفي جميع المواطنين، مشيرًا إلى عدم فروق قوية بين لقاحي سينوفارم وسينوفاك، خاصة وأنهما يعتمدان نفس تقنية التصنيع.
وأكد أن جميع لقاحات كورونا تمنع حدوث وفيات بنسبة 100%، كما أنها تمنع الإصاباة بأعراض شديدة تتطلب الرعاية المركزة بنسبة 99%، فضلًا عن أنها تمنع الإصابة بأعراض متوسطة بنسة 97%، مشددًا على تطبيق الإجراءات الاحترازية حتى بعد الحصول على التطعيم.
وأشار إلى أن يتم النظر إلى وفيات كورونا كنسبة، وليس كرقم، ذاكرًا أن الزيادة في الوفيات ترجع إلى الزيادة في أعداد الإصابات.
وذكر أنه لن يتم إدخال أي لقاح مضاد لكورونا إلى مصر قبل التأكد من أمانه وفعاليته في منع وجود وفيات نتيجة الإصابة، مناشدًا المواطنين بالتسجيل للحصول على لقاح كورونا.
وعن تخوف البعض من لقاح أسترازينكا، ذكر أن نسبة التجلطات الناتجة عن الحصول على لقاح أسترازينكا تقدر بنحو 5 أفراد بين كل مليون شخص، مضيفًا أن النسبة تزيد بين السيدات اللواتي يتناولن عقاقير منع الحمل، لتصل إلى 16 حالة وفاة بين كل 100 ألف فرد.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved