مستثمرو السياحة يطالبون بالاهتمام بالرقمنة بعد ارتفاع نسبة حجوزات «الأون لاين» والانتهاء من تطعيم العاملين لاستقبال موسم جديد

آخر تحديث: السبت 5 يونيو 2021 - 7:53 م بتوقيت القاهرة

وضع عدد من مستثمرى السياحة روشتة تتضمن 5 ملفات عاجلة يجب الانتهاء منها لتجاوز تداعيات جائحة كورونا واستقبال ذروة الموسم السياحى الصيفى الحالى الذى سيشهد عودة السياحة تدريجيا مع انحسار الموجة الحالية لجائحة «كورونا» تدريجيا وفتح أوروبا لاجوائها وحركة السفر خلال الفترة الحالية وتزايد التطعيمات حول العالم.

وأكد المستثمرون أن من بين هذه الملفات الهامة التى يجب طرحها وايجاد حلول لها سريعة هى رقمنة فى القطاع السياحى والشركات وكذلك ايجاد آلية ملزمة تمنع حرق الاسعار التى مازالت مستمرة حتى الآن بالاضافة إلى ضرورة تفعيل مبادرات البنك المركزى بشكل اكبر حتى يستفيد منها القطاع السياحى وكذلك الانتهاء من تطعيم جميع العاملين بالمنشآت السياحية المختلفة فى كل المناطق السياحية.

وقال الدكتور عاطف عبداللطيف عضو جمعيتى مستثمرى السياحة بمرسى علم وجنوب سيناء أن الموسم الصيفى الحالى سيشهد عودة السياحة تدريجيا مع انحسار موجة كورونا تدريجيا وفتح اوروبا لاجوائها وحركة السفر خلال الفترة الحالية وتزايد تطعيمات كورونا حول العالم.

واكد عبداللطيف ان عودة السياحة إلى طبيعتها مرتبطة بالانتهاء من تطعيم مواطنى الدول بلقاح كورونا لأن قرار أى دولة تقرر فتح اجوائها مع دولة اخرى مرتبط بمدى نسب التطعيم للمواطنين لهذه الدول.. وأشار إلى ضرورة مراعاة عدد من النقاط الهامة حتى يتم الحصول على اكبر قدر من السياحة الوافدة لمصر ويجب العمل على توفيرها بشكل سريع.

واوضح عبداللطف انه من بين الملفات الهامة التى يجب طرحها وايجاد حلول لها سريعة هى ضرورة الاهتمام بالرقمنة فى القطاع السياحى والشركات السياحية مع الاسراع بتنفيذها وكذلك ايجاد آلية ملزمة تمنع حرق الاسعار التى مازالت مستمرة حتى الآن وهذا ما لمسناه فى بورصة الفيتور السياحية بإسبانيا من قبل بعض الشركات رغم قرار وزارة السياحة بتحديد أسعار فئة الخمسة نجوم والاربعة نجوم.

واكد عبداللطيف على ضرورة تفعيل مبادرات البنك المركزى بشكل اكبر حتى يستفيد منها القطاع السياحى لأن اشتراطات التمويل من البنوك صعبة جدا فى ظل ازمة السياحة طوال السنوات الماضية ويجب ان تتوافر الثقة بين البنوك والقطاع السياحى بهدف التعاون والخروج من الازمة.
ودعا إلى ضرورة تنشيط السياحة الداخلية بشكل اكثر فعالية من خلال عروض وبرامج سياحية ملائمة فى ظل كورونا خاصة اننا مقبلون على موسم الصيف والاجازات واتجاه لعودة العمل بالمواعيد السابقة للكافيهات والمطاعم.
وأكد عضو جمعيتى مستثمرى السياحة بمرسى علم وجنوب سيناء على ضرورة اعداد حملات تسويقية عبر السوشيال ميديا والأون لاين ووضع خطط للمشاركة فى البورصات السياحية المقبلة تركز على السياحة الشاطئية بشكل كبير لأنها تتميز بالجو المفتوح والهواء النقى والاستمتاع بالشواطئ وهذا ما يفضله عشاق السياحة ويتناسب مع اجواء كورونا التى تحتاج الوقاية منها إلى اماكن مفتوحة وهواء نقى.

وأشار عبداللطيف إلى ضرورة الاهتمام بشكل اكبر بالسياحة الخليجية ولابد من اعداد حملة تسويقية كبيرة بالخليج لزيارة مصر وتسليط الضوء على المدن الساحلية وهذا لا يقتصر على شرم الشيخ والغردقة فقط ولكن الاسكندرية والساحل الشمالى ومطروح.

وأكد الخبير السياحى هانى بيتر عضو غرفة شركات السياحة ان التحول الرقمى بالقطاع السياحى أصبح ضرورة حتمية ولابد من الاسراع به فى ظل اجواء كورونا وتزايد الحجز بالفنادق ورحلات الطيران أون لاين حتى إن ٩٠٪ من حجوزات السياحة حاليا تتم عبر الاون لاين. وأشار إلى ان التحول الرقمى يعنى اصدار جميع الفواتير والمستحقات المالية الكترونيا مما يساهم فى الحد من حرق الاسعار بين الشركات لأن كل شىء سيكون عبر الاون لاين.


وأضاف هانى بيتر ان الدولة لا تدخر جهدا فى العمل على عودة السياحة ودعمها ومساندتها ولكن آليات التنفيذ فى بعض الاحيان تكون عقبة أمام تحقيق هذه الاهداف ولذلك لابد من عقد جلسات مباشرة ومستمرة بين العاملين بالسياحة وجمعيات الاستثمار السياحى بمختلف المدن السياحية واتحاد الغرف السياحية والحكومة لوضع التصورات والسيناريوهات لعودة السياحة إلى سابق عهدها والوقوف على كل مشكلة وحلها فى أسرع وقت.
ولفت عضو غرفة شركات السياحة إلى أن الانتهاء من تطعيم جميع العاملين بالقطاع السياحى سيسهم فى زيادة الحركة السياحية الوافدة لمصر خلال الفترة المقبلة.

وفى سياق متصل قال علاء عاقل رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة المنشآت الفندقية ان المرحلة الثالثة لتطعيم العاملين بالقطاع الفندقى المصرى ستبدأ يوليو المقبل بتطعيم العاملين بفنادق الاقصر واسوان. لافتا إلى ان المرحلة الأولى من التطعيم بدأت إبريل الماضى بتطعيم العاملين بالمنشآت الفندقية بالبحر الأحمر وجنوب سيناء، أما المرحلة الثانية فستبدأ خلال الشهر المقبل بتطعيم العاملين بفنادق القاهرة والجيزة والإسكندرية والساحل الشمالى ومطروح والبحيرة.
وأضاف عاقل ان بدء تطعيم العاملين بالقطاع الفندقى بمدن الصعيد خلال يوليو المقبل تأتى لتجهيز العمالة بفنادق الاقصر واسوان العائمة والثابتة لاستقبال السياح خلال الموسم السياحى الشتوى الذى يبدأ أكتوبر المقبل.. مشيرا إلى ان الحركة السياحية الوافدة لمدن الصعيد تكون ضعيفة للغاية خلال شهور الصيف نظرا لارتفاع درجة الحرارة هناك خلال تلك الفترة.

وأوضح ان تطعيم جميع العاملين بالقطاع السياحى أصبح قضية أمن قومى، لافتا إلى ان عمليات تطعيم العاملين بالقطاع الفندقى إجبارية وليس اختيارية، إلا فى حال وجود رأى طبى أو إصابة العامل بمرض مزمن يحول دون حصوله على جرعات التطعيم، شريطة أن تعرض تلك الحالات على المختصين بوزارة الصحة والسكان، للتأكد والموافقة على ذلك.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved