وزير التنمية المحلية: «عايزين نعمل نقلة نوعية للغلابة بالمحافظات علشان ننام بالليل مرتاحين»

آخر تحديث: الأربعاء 5 يوليه 2017 - 1:30 م بتوقيت القاهرة

•  الشريف: «مينفعش في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي تفضل مراكز المعلومات في المحافظات بهذا الوضع السيء»
قال هشام الشريف، وزير التنمية المحلية، إن الوزارة تعمل على 10 برامج لتنمية المحافظات المصرية، منها مخطط الإسراع بالتنمية وترسيخ العدالة الاجتماعية والقضاء على الفقر القرى الأكثر احتياجًا.

وأضاف «الشريف»، اليوم الأربعاء، خلال كلمته في افتتاح الدورة التدريبية لتعزيز قدرات القيادات العليا بالمحافظات في مجال التخطيط المحلي، بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، أن الوزارة تسعي إلي تحقيق حياة أفضل للمصريين وتحسين الخدمات الحكومية، وتوفير أماكن نظيفة لهم، متسائلًا: "كيف ننظف مصر؟، فمنذ 25 عامًا نتحدث عن النظافة، وكل المنظومات الموجودة لا تفيد"، مؤكدًا أن الوزارة تقوم حاليًا بإعداد شركة قابضة للنظافة، فضلًا عن تأسيس شركات جديدة خاصة لتنظيف كافة المدن والقرى بالمحافظات.

وشدد وزير التنمية المحلية، على عدم السماح بإهدار أي أموال في ملف النظافة، خاصة بعد الطلبات التي قدمتها المحافظات بتخصيص ملايين الجنيهات لشراء المعدات، وإطلاق المنظومة الجديدة للنظافة، قائلا: "نحن نرفع شعار لا للإهدار ونعم للنقلات النوعية"، كما أنه لن يتم السماح بأي مخالفات عند تنفيذ الطرق، لافتا أنه سيتم وضع المواصفات القياسية للطرق، والدراسات المناسبة عن طريق المختصين.

وكلف الوزير سكرتيري العموم المساعدين بحصر الطرق في محافظتهم وتحديد الأولويات، لرفع حالتها، بوسائل عملية حديثة، والتي تختصر الوقت، مؤكداً أن الوزارة تعمل على برنامج لتغيير الإنارات التقليدية في الشوارع، مما سيوفر 80%‏ من فاتورة الكهرباء، موضحًا أنه اتفق مع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء على تغيير الإنارة التابعة للتنمية المحلية بكافة المحافظات، وذلك لتوفير استهلاك الطاقة. 

وأكد الشريف، أنه سيعقد لقاء معهم قريبًا يعرض فيه ملف من سكرتيري العموم بالمحافظات، لاخيتار أفضل رؤساء الأحياء والقرى والمدن في كل المحافظات، وأفضل سكرتير عام، وكذلك أفضل محافظ ومحافظة لمكافئته، مشيرًا إلى أن الهيكل التنظيمي يختلف من محافظة لأخرى، وهو ماتعمل الوزارة توحيده.

وأكد وزير التنمية المحلية، أنه من ضمن أهداف الوزارة حاليًا تنفيذ إدارة عصرية لإعداد قيادات الحاضر والمستقبل، وذلك من خلال المعلومات، وتوفير قاعدة بيانات جديدة للاستفادة منها في عمليات التنمية، وكذلك عمل برنامج يبدأ من الأسبوع المقبل لتحويل القرية من مستهلكة لمنتجة، وعمل مشروعات تخدم المجتمع، مؤكدا أنه سيتم تنفيذ عدد من المشروعات مع وزارة الزراعة، وستبدأ من الأسبوع المقبل. 

وخاطب الوزير الحاضرين، قائلًا: "من يستطيع تحويل القرى لمصدرة سيكون أول الترشيحات لشغل منصب سكرتير عام"، مؤكدًا أنه "سيتم عقد ملتقى خلال الشهر المقبل لمشاركة القرى المنتجة والمصدرة التي حققت خطوات فعلية في ذلك". 

وأشار الشريف إلى أنه من ضمن أهدافه وضع برنامج المحافظات الخضراء، حيث وافقت اللجنة الاقتصادية بمجلس الوزراء على مخطط عام لنهر النيل لاسترجاعه مرة ثانية لمصر، بالتعاون مع وزارة الري، كما تم وضع برنامج لزراعة 10 ملايين شجرة على مصارف الري، تنفذ منها مليون شجرة خلال هذا العام وستكون أشجار منتجة. 

وأكد الشريف، أنه بداية من يوم الإثنين المقبل، سيبدأ استعادة المناطق الخضراء من التعديات مثل القناطر الخيرية، والشلالات في الإسكندرية، من أجل الحفاظ على قدسية كل حديقة، لعدم حدوث أي تعديات عليها أو بناء، موضحًا أنه اتفق مع وزير الإسكان على أن تتضمن كل المدن المصرية الجديدة حديقة كبيرة، فضلًا عن تنفيذ مشروعات الطاقة المتجددة بالتعاون مع المحافظات. 

وأوضح الوزير أن التنمية لن تتحقق بدون المعلومات والبيانات، ووعد الحاضرين بعقد اجتماع نهاية الشهر الجاري لاختيار احسن وأسوأ محافظة في حصر المعلومات والبيانات الدقيقة عن المحافظة، مؤكدا أن مراكز المعلومات بالمحافظات كانت عام 1999 من أفضل المراكز على مستوى العالم، لكن حاليا وضعها سيّء، قائلا "مينفعش في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي تفضل بهذا الوضع، فينبغي إعادتها لوضعها ولو أدى الأمر إلى عدم نوم المسئولين، ومن لا يعرف تنفيذ ذلك ولا يريد فعليه ان يستأذن، ومن يريد التعلم أهلا به لكن القيادة مسئولية وأمانة والتزام".

ووجه الشريف سكرتير العموم المساعدين بتوفير السلع بأسعار مناسبة للحد من الغلاء، وإعداد خريطة علمية عن الأماكن التي تحتاج إلى افتتاح منافذ وسلاسل لبيع السلع الغذائية، مضيفا أن الوزارة قامت بإعداد حصر شامل بكل الوحدات الصحية في الدلتا والصعيد، مؤكدًا أنه ليس لديه مشكلة في المباني والمنشآت لكن المشكلة في الحصول على الخدمة. 

وتابع: "عايزين نعمل نقلة نوعية للغلابة في المحافظات عشان ننام بالليل مرتاحين"، كما دعا سكرتير العموم المساعدين للمشاركة في البرنامج العملي التنفيذي التي تنفذه الوزارة في كافة محافظات الجمهورية، لإحداث نقلة نوعية في كافة الملفات التي تهم المواطن المصري، مؤكدًا أن الوزارة تسعى إلى إحداث انطلاقة جديدة نحو اللامركزية في التنمية وبناء دولة قوية تحقق أهدافها من خلال عقول قيادتها وشبابها وأبناءها.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved