أزالت الركام من وجوههم.. ممرضة بيروت تروي لحظات إنقاذها للأطفال الثلاثة

آخر تحديث: الأربعاء 5 أغسطس 2020 - 8:23 م بتوقيت القاهرة

قالت الممرضة باميلا زينون، منقذة الأطفال في بيروت، عن لحظات انفجار المرفأ، إنها كانت تجري مكالمة هاتفية، ثم سمعت صوتًا أعقبه هزة وقوة هواء سحبت كل شيء من أمامها.

وأضافت وفقًا لما أفادت به صحيفة النهار اللبنانية، أنها وجدت زملائها في العمل ينزفون، فتوجهت إلى الأطفال الموجودين في الحاضنة couveuse، وأزالت الركام والعوائق للوصول إليهم.

وتابعت: « حملت 3 أطفال حديثي الولادة بين يدي، ونزلت بهم الطبقات الأربع على السلالم، كنت أحملهم بين يدي وأخاف الوقوع حتى لا يصيبهم مكروه، ولم أفكر بشيء سوى الخروج من هناك برفقتهم».

وأردفت: « دوست على الزجاج المتطاير والأبواب والدماء، كنتُ أنزل بهدوء وبطء، معي 3 أطفال صغار جداً وأي دعسة خاطئة قد تتسبب بمقتلهم، فكان يستحيل أن أتركهم مهما كان الثمن".

واندلع حريق كبير في العنبر رقم 12 بالقرب من صوامع القمح في مرفأ بيروت، في مستودع للمفرقعات، وسمع دوي انفجارات قوية في المكان، ترددت أصداؤها في العاصمة والضواحي، وهرعت إلى المكان فرق الإطفاء التي تعمل على إخماد النيران.

وأفاد وزير الصحة اللبناني، حمد حسن، في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، بارتفاع عدد ضحايا الحادث إلى 113 شهيدًا ونحو أربعة آلاف جريح حتى الآن.

من جانبه، قرر مجلس الوزراء اللبناني، بعد اجتماع استثنائي اليوم الأربعاء، وضع كل المسؤولين المعنيين بانفجار مرفأ بيروت قيد الإقامة الجبرية لحين تحديد المسؤولية.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved