نصر سالم: بقاء قوات الاستطلاع بسيناء كان أول شعاع ضوء في عتمة نكسة 1967

آخر تحديث: الأربعاء 5 أكتوبر 2022 - 9:17 م بتوقيت القاهرة

أحمد علاء

قال اللواء نصر سالم رئيس جهاز الاستطلاع الأسبق، إن عناصر الجهاز لم تنسحب من سيناء رفقة قوات الجيش في يونيو 1967.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "مصر جديدة" الذي تُقدمه الإعلامية إنجي أنور، عبر شاشة "etc"، أن عدم الانسحاب سببه أن مهمة رجل الاستطلاع هي أن يصاحب العدو، موضحا أن معنويات قوات الاستطلاع كانت مرتفعة ومتماسكة رغم الهزيمة.

وأشار إلى أن بقاء هذه القوات كان أول شعاع ضوء في عتمة النكسة، لافتا إلى أن هذه العناصر لم يكن يمكنها البقاء أكثر من أسبوع بما كان لديها من مؤن ومعدات، فكان القرار تجهيز مجموعات استطلاع بنمط مغاير وإرسالها لسيناء، تضم كل مجموعة ثلاثة أفراد على الأكثر.

ونوه بأن هذه العناصر كانت تعبر تحت ساتر لحين الوصول إلى هذه الأماكن ثم تنسحب العناصر التي كانت موجودة هناك.

ولفت إلى أن هذا التكتيك استمر من يونيو 1967 حتى أكتوبر 1937، حيث لم يخلُ جبل في سيناء من مجموعة استطلاع تراقب الميدان في سيناء بالكامل وتنقل المعلومات عن العدو بشكل لحظي.

وأكّد أن العدو في سيناء كان كتابا مفتوحا أمام القيادة العامة للقوات المسلحة على مدار الست سنوات.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2023 ShoroukNews. All rights reserved