وكيل خطة البرلمان: تأجيل اجتماعات مناقشة الموازنة الجديدة بسبب كورونا.. و«الفيديو كونفرانس» بديل محتمل

آخر تحديث: الإثنين 6 أبريل 2020 - 11:41 م بتوقيت القاهرة

عمر: التأجيل يعكس الإحساس بالمسئولية المشتركة للوقاية.. وبكرى يستعين بمضابط البرلمان للخروج من مأزق المدة الدستورية
أكد أعضاء بمجلس النواب، ضرورة البحث عن حلول وسيناريوهات بديلة لمناقشة الموازنة العامة الجديدة، التى تم تأجيل اجتماعاتها فى لجنة الخطة والموازنة، بسبب التدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، مطالبين بالاعتماد على تقنية الفيديو كونفرانس، فيما اتجه آخرون إلى مضابط المجلس السابقة بحثا عن حلول.
وأرجع وكيل لجنة الخطة والموازنة فى مجلس النواب ياسر عمر، تأجيل اجتماعات اللجنة التى كان مقررا لها اليوم؛ لمناقشة الموازنة، إلى تعليمات وزارة الصحة، ورؤيتها وتقديرها للظروف الحالية التى نمر بها، وأنه ما كان من النواب إلا الامتثال لذلك، تقديرا وإحساسا بالمسئولية الجماعية المشتركة للوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا الذى بات وباء عالميا.
وأضاف عمر فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»، أنه بات من المؤكد أن اجتماعات الموازنة الجديدة لن تنعقد خلال الأسبوع الحالى أو المقبل فى ظل الظروف الحالية والمستمرة، لافتا إلى أن النواب فى حالة جاهزية كاملة لمناقشة الموازنة الجديدة والتى سيكون لها طابع خاص ومغاير عن أى موازنة سابقة نظرا للظروف الراهنة.
واختتم عمر حديثه بأنه لم يتم الاستقرار على سيناريو معين لمناقشة الموازنة حتى الآن، إلا أنه لازالت مجموعة من الأفكار قابلة للتحقق، منها الانعقاد بتقنية الفيديو كونفرانس، أو الاجتماع فى قاعات شاسعة المساحة حال تحسنت الأمور، ولكن القرار النهائى سيتضح مع الأيام المقبلة.
من جانبه أكد أمين سر اللجنة عصام الفقى، أن تأجيل نقاشات الموازنة العامة كان لاعتبارات وقائية وبناء على نصائح وزارة الصحة، لافتا إلى أن الوزراء كانوا على أتم استعداد للدخول فى نقاشات بنود الموازنة، التى حتما ستتأثر بنودها بتداعيات فيروس كورونا، وأوجه الإنفاق على مكافحته.
وأشار الفقى، إلى أن النواب ملتزمون تماما بالتعليمات التى ترد فى هذا الخصوص، وأنهم يحثون المواطنين على الالتزام بجميع التدابير الوقائية والاحترازية لوقف انتشار الوباء العالمى، مبينا أن سيناريو الانعقاد بالفيديو كونفرانس هو أحد الحلول المطروحة حاليا، إلا أنه لم يتم الاتفاق بشكل نهائى على حل أخير لمناقشة الموازنة الجديدة.
فيما قال النائب مصطفى بكرى، إن هناك جدلا هذه الأيام حول الموقف من عرض الموازنة العامة للدولة على مجلس النواب فى ظل الظروف الراهنة ومدى قدرة المجلس على الانتهاء منها قبل 30 يونيه المقبل.
وأكد بكرى فى بيان صحفى، أن المادة 54 من اللائحة الداخلية للمجلس تنص على: لكل لجنة عند بحث موضوع معروض عليها أن تحيله كله أو بعضه إلى عضو أو أكثر من أعضائها، أو أن تشكل لجنة فرعية من بينهم لدراسته، وتقديم تقرير لها عنه، لافتا إلى أن المقصود بالموضوع هنا مشروع قانون أو قرار بقانون أو اتفاقية.
وأكد إمكانية عقد اللجنة المختصة اجتماعاتها من خلال تشكيل لجنة فرعية، لافتا إلى أن مضابط الجلسة الثانية لمجلس النواب فى 13 إبريل 1938، أجازت توزيع بيان وزير المالية الخاص بالميزانية العامة للدولة على الأعضاء بدلا من تلاوته كسبا للوقت.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved