رئيس فولكس فاجن يتوقع استمرار تأثير أزمة توريدات الرقائق الإلكترونية

آخر تحديث: الخميس 6 مايو 2021 - 8:13 م بتوقيت القاهرة

صرح الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكس فاجن، هربرت ديس، بأنه يتوقع استمرار تأثير أزمة توريدات الرقائق الإلكترونية على قطاع صناعة السيارات بصورة ملموسة.

وفي تصريحات ل(د.ب.أ)، قال ديس إن الوضع متوتر أيضا بالنسبة لبعض المواد الخام نظرا لارتفاع أسعارها.

وأشار ديس إلى أن التنمية الاقتصادية في العديد من الدول عادت للتعافي بعد تراجعها في عام 2020 بسبب كورونا.

وخلال طرحها للنتائج الفصلية اليوم الخميس، أبدت مجموعة فولكس فاجن تفاؤلا من حيث المبدأ.

وتابع ديس قائلا: "نرى المخاطر الكبرى في أشباه الموصلات، فهناك نقص مبدئي في الرقائق التي نحتاجها في الكثير من السيارات بسبب الأجهزة العديدة المرتبطة بشبكة الإنترنت، وسيؤثر هذا على مصانعنا في الشهور القادمة إن لم يكن في الأعوام المقبلة".

ولفت ديس إلى ظهور مشاكل مؤخرا بسبب حريق شركة رينيساس لأشباه الموصلات في اليابان والعاصفة الثلجية في ولاية تكساس "وقد أدى ذلك إلى وقف العمل في العديد من مصانع أشباه الموصلات لعدة أسابيع، وسنشعر بتأثير هذا الأمر".

ورأى ديس أن شراء المواد الخام ليس سهلا في الوقت الراهن "ونحن نلاحظ ارتفاعات في الأسعار في العديد من المواد منها الصلب على سبيل المثال وكذلك في المعادن الثمينة مثل المحفزات"، لكنه رأى أن مثل هذه المشكلة أقل صعوبة مقارنة بمشكلة نقص أشباه الموصلات، وقال إن فولكس فاجن تؤمن نفسها من التقلبات قصيرة الأجل في الأسعار.

من ناحية أخرى، تسعى فولكس فاجن من خلال توسيع نطاق التنقل الكهربائي إلى تقليص انبعاثاتها من ثاني أكسيد الكربون وإلى تحقيق الحياد المناخي في 2050 على أقصى تقدير، وقال ديس إن العلامة المركزية فولكس فاجن شددت من أهدافها الحالية حتى 2030، وقال إن من المنتظر أن تقلل مقار المجموعة من انبعاثاتها بصورة أقوى.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved