لبنان بيبكي لمين بدي اشكي.. وائل جسار يعبر عن حزنه بسبب انفجار مرفأ بيروت

آخر تحديث: الخميس 6 أغسطس 2020 - 12:33 ص بتوقيت القاهرة

قال الفنان وائل جسار، إن ما حدث في لبنان «كارثة» كبيرة، مردفًا: «بيروت عم تبكي»، بحسب تعبيره.

وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج «التاسعة» الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي عبر فضائية «الأولى»، مساء اليوم الأربعاء، أن «الدم المصري اختلط بالدم اللبناني في هذا الانفجار»، متابعًا: «نزلت اليوم وشاهدت المأساة التي يعيشها الشعب اللبناني».

واستطرد: «لم نشهد هذه المشاهد أثناء الحرب في لبنان»، معربًا عن حزنه:«لبنان بيبكي لمين بدي اشكي»، وفقًا لذكره.

وتابع: «كنت داخل سيارتي أثناء وقوع الانفجار، وأولادي كانوا عند أقاربنا في الأشرفية بالقرب من بيروت، لذا أسرعت للاطمئنان عليهم، ووجدتهم بخير لكنهم كانوا مزعورين»، محملًا جميع المسؤولين مسؤولية انفجار أمس.

وواصل في تأثر شديد: «الوضع المعيشي في لبنان جبار، والحكام لم يتركوا شيئًا للشعب، حتى النفس والأمل»، متسائلًا: «مافيش حاجة صح في البلد.. ليه ماننزلش ونثور كلنا ضد الطبقة السياسية كلها؟».

وكان قد اندلع حريق كبير، مساء أمس الثلاثاء، في العنبر رقم 12 بالقرب من صوامع القمح في مرفأ بيروت، في مستودع للمفرقعات، وسمع دوي انفجارات قوية في المكان، ترددت أصداؤها في العاصمة والضواحي، وهرعت إلى المكان فرق الإطفاء التي تعمل على إخماد النيران.

وأفاد وزير الصحة اللبناني، حمد حسن، في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، بارتفاع عدد ضحايا الحادث إلى 137 شهيدًا و80 مفقودًا ونحو أربعة آلاف جريح حتى الآن.

من جانبه، قرر مجلس الوزراء اللبناني، بعد اجتماع استثنائي اليوم الأربعاء، وضع كل المسؤولين المعنيين بانفجار مرفأ بيروت قيد الإقامة الجبرية لحين تحديد المسؤولية.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved