من بين 9 نساء.. ناسا تستعد لاختيار أول امرأة في التاريخ تهبط على سطح القمر

آخر تحديث: السبت 6 أغسطس 2022 - 1:06 م بتوقيت القاهرة

بعد مرور أكثر من نصف قرن على هبوط أول إنسان على القمر، وهو رائد الفضاء الروسي يوري جاجارين، الآن تستعد وكالة "ناسا" الأمريكية لاختيار أول سيدة تهبط على القمر بين 9 نساء رائدات فضاء في الوكالة.

الآن تمكنت "ناسا" في خلال 3 سنوات، من تقليص قائمة طويلة من النساء إلى 9 فقط؛ لاختيار واحدة فقط بينهن ستدخل التاريخ عبر الرحلة التي ستنطلق عام 2025.

ألقى موقع "ديلي ميل" البريطاني نظرة على الـ9 رائدات فضاء اللاتي ستختار بينهن ناسا واحدة لتصبح الأولى في التاريخ التي تهبط على القمر، حيث تندرج بينهن فتاة إسرائيلية تدعى "جيسيكا مائير".

1- كريستينا كوخ

هي صاحبة الرقم القياسي لأطول رحلة فضائية منفردة لامرأة، حيث قضت 328 يومًا في المدار خلال رحلتها إلى محطة الفضاء الدولية، التي تضم عديد من الجنسيات، بين عامي 2019 و2020.

أجرت كريستينا 6 عمليات سير في الفضاء استغرقت 42 ساعة و15 دقيقة، بمهمة حطمت الرقم القياسي في محطة الفضاء الدولية.

منذ صغرها، أرادت أن تصبح رائدة فضاء، وانضمت إلى "نادي الصواريخ" في مدرستها الإعدادية.

عملت كريستينا، البالغة من العمر 43 عامًا، سابقًا في أنتاركتيكا في محطة أموندسن-سكوت ساوث بول ومحطة بالمر، بينما ساهمت لاحقًا في أدوات المركبة الفضائية جونو ومسبار فان ألين الفضائي.

2- نيكول مان

هي عقيد في سلاح مشاة البحرية و"طيار اختبار" سابق قام بـ47 مهمة قتالية في العراق وأفغانستان، وسجلت ما يزيد عن 2500 ساعة طيران في 25 طائرة مختلفة.

منذ ما يقرب من عقد من الزمان، كانت واحدة من 8 مرشحين تم اختيارهم من بين أكثر من 6300 متقدم للتدريب كرائدة فضاء في وكالة ناسا، ثم أكملت تدريبها كرائد فضاء في عام 2015.

3- آن ماكلين

آن ماكلين، 43 عاما، طيار مروحي سابق في الجيش الأمريكي ومحاربة قديمة في العراق، لعبت رياضة الركبي في الدوري الإنجليزي الممتاز للسيدات، وتنسب الفضل لهذه الرياضة في منحها "الجرأة والصلابة والتركيز الذهني" للنجاح كرائدة فضاء.

كان من المقرر في البداية أن تقوم بأول عملية سير في الفضاء لجميع النساء جنبًا إلى جنب مع كريستينا كوخ خلال شهر تاريخ المرأة في مارس 2019، لكن مشكلات "تحجيم بدلة الفضاء" عطلتها عن ذلك.

4- جيسيكا مائير

هي إسرائيلية تبلغ 45 سنة. في سن الـ13 حضرت معسكر فضاء للشباب في جامعة بوردو، جامعة نيل أرمسترونج، ثم بعد ذلك تم اختيارها في النهاية للانضمام إلى وكالة ناسا في عام 2013، قبل إجراء التدريب الفسيولوجي، وتدريب البقاء على قيد الحياة، ودروس الطيران ومجموعة واسعة من التدريبات الفنية في مراكز الفضاء حول العالم.

عملت كمهندسة طيران في محطة الفضاء الدولية للبعثات 61 و62، بعد انطلاقها إلى الفضاء في 25 سبتمبر عام 2019، وتقول صحيفة "ديلي ميل" إن وصولها جاء في فترة غير عادية في المحطة لأن هناك 9 أشخاص على متنها.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن "مائير" أكملت أول مسيرة نسائية في الفضاء جنبًا إلى جنب مع كريستينا كوخ في أكتوبر 2019، وأنها تتحدث اللغتين الإنجليزية والروسية، اللازمتين لتدريب رواد الفضاء، واللغة السويدية أيضا لأن والدتها من السويد ووالدها من إسرائيل.

قبل أن تصبح رائدة فضاء، ركزت مائير حياتها المهنية كعالمة على فسيولوجيا الحيوانات في البيئات القاسية، وشاركت أيضًا في رحلات الغوص الاستكشافية في معهد سميثسونيان إلى القطب الجنوبي وبليز، وكانت نشطة في جهود التوعية العلمية، حيث نشرت لها الصحيفة صورة بزيّ عسكري وهي تمارس عملها البيئي، لكن لم توضح علاقة الزي العسكري بالعمل البيئي.

كانت "مائير" تعزف على الفلوت والبيكولو والساكسفون عندما كانت صغيرة في السن، وتقرأ الأدب الكلاسيكي.

عندما سُئلت عن شعورها في حال تم اختيارها لتصبح أول امرأة في التاريخ تهبط على سطح القمر، قالت: "سأكون متحمسة للغاية ومحظوظة، عليّ أن أفكر طويلاً وبجدية فيما ستكون عليه كلماتي الأولى عند خروجي على سطح القمر، سأكون فخورة لأمثل البشرية جمعاء في تلك الخطوة الكبيرة".

5- جاسمين موجبيلي

هي أم لتوأم فتاتين، تبلغ 39 عاما، تم اختيارها في مارس الماضي لتكون قائد مهمة "سبايس كرو 7"، التابعة لناسا لمحطة الفضاء الدولية.

من المتوقع أن تشارك جاسمين في أول رحلة فضاء لها في عام 2023 على صاروخ "سبايس إكس فالكون 9"، في مركز كينيدي للفضاء التابع لناسا في فلوريدا، بعدما أصبحت رائد فضاء في ناسا عام 2017.

ولدت في ما كان يعرف آنذاك بألمانيا الغربية، لأسرة إيرانية، قبل أن يهاجر والداها إلى الولايات المتحدة، وحصلت في وقت لاحق على درجة البكالوريوس في هندسة الطيران مع تكنولوجيا المعلومات في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، حيث لعبت الكرة الطائرة وكرة السلة، وتخرجت أيضًا مع مرتبة الشرف في المدرسة التجريبية التابعة للبحرية الأمريكية في باتوكسنت ريفر بولاية ماريلاند.

عملت كطيار اختبار في مشاة البحرية، وأجرت أكثر من 150 مهمة، وحققت 2000 ساعة طيران في أكثر من 25 طائرة مختلفة، وفي وقت اختيارها كرائدة فضاء، كانت تختبر طائرات الهليكوبتر "إتش 1"، وهي تحب أيضًا ممارسة رياضة التزلج مع زوجها، ورياضة التجديف على الألواح.

6- كيت روبينز

أصبحت المرأة رقم 60 التي تطير في الفضاء عندما أطلقت على متن مركبة فضائية روسية من طراز سويوز إلى محطة الفضاء الدولية في 7 يوليو 2016.

خلال مهمتها، أصبحت أول شخص يقوم بتسلسل الحمض النووي في الفضاء، وخلال رحلتيها، أمضت 300 يوم في الفضاء، وهي رابع أطول فترة تقضيها رائدة فضاء أمريكية.

"روبينز" عالمة الأحياء الدقيقة ورائد فضاء ناسا، حاصلة أيضًا على درجة الدكتوراه في بيولوجيا السرطان، حيث بحثت لاحقًا في علاجات فيروسات الإيبولا ولاسا، بينما ساعدت في تطوير نموذج عدوى الجدري.

وخلال رحلتها الأخيرة إلى محطة الفضاء الدولية، عملت على تجربة للقلب لدراسة كيفية تأثير التغيرات في الجاذبية على خلايا القلب والأوعية الدموية على مستوى الخلايا والأنسجة.

7- جيسيكا واتكينز

تعمل حاليًا كأخصائي مهمة في "سبايس إكس كرو 4"، التابعة لناسا إلى محطة الفضاء الدولية، التي تم إطلاقها في 27 أبريل 2022.

عملت أيضا في مركز أبحاث أميس التابع لوكالة ناسا، ومختبر الدفع النفاث التابع لناسا، وكانت متعاونة في فريق علمي لمختبر علوم المريخ التابع لناسا، كيوريوسيتي.

ولدت في كولورادو، وحصلت على بكالوريوس العلوم في العلوم الجيولوجية والبيئية من جامعة ستانفورد، ودكتوراه في الجيولوجيا من جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس.

8- ستيفاني ويلسون

أصبحت ثاني امرأة سمراء تصعد الفضاء، وهي مخضرمة في 3 بعثات مكوكية فضائية إلى محطة الفضاء الدولية، في أعوام 2006 و2007 و2010.

تعتبر ستيفاني أكبر رائدة فضاء أمريكية من أصل إفريقي في ناسا وأكثرها سفرا في الفضاء، حيث سجلت أكثر من 42 يومًا في المدار، وفي حال تم اختيارها كأول امرأة، فإنها ستأخذ أيضًا لقب "أكبر شخص سار على سطح القمر"، متجاوزة الرقم القياسي الذي سجله آلان شيبرد البالغ 47 عامًا و80 يومًا في عام 1971.

حصلت ستيفاني على درجة البكالوريوس في العلوم الهندسية من جامعة هارفارد ودرجة الماجستير في هندسة الطيران من جامعة تكساس، وفي الأعوام 2009 و2013 و2017 عملت في مجلس اختيار رواد الفضاء، وتعمل حاليًا كرئيس فرع طاقم دعم مهام مكتب رواد الفضاء.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved