أمريكا: مجموعة إيفل كورب الروسية وراء عمليات قرصنة على مدار عقد

آخر تحديث: الجمعة 6 ديسمبر 2019 - 12:17 ص بتوقيت القاهرة

كشفت الولايات المتحدة النقاب عن تهم جنائية وعقوبات ضد أعضاء في مجموعة قرصنة روسية تطلق على نفسها اسم "إيفل كورب"، والتي تلقي السلطات باللائمة عليها في عدد من أخطر مخططات القرصنة والاحتيال المصرفي التي حدثت خلال العقد الماضي.

واتهمت وزارة العدل، بعد العمل بشكل أساسي مع وزارة الخزانة والسلطات البريطانية، أعضاء المجموعة بالتآمر والاحتيال، حسبما ذكرت وكالة أنباء بلومبرج.

وذكرت وزارة العدل إنها (المجموعة) "تورطت في جرائم عبر الإنترنت على نطاق لا يمكن تخيله تقريبًا"، باستخدام البرامج الضارة لسرقة عشرات الملايين من الدولارات من العملاء الذين يستخدمون الخدمات المصرفية عبر الإنترنت.

وقالت وزارة الخزانة إنها ستفرض عقوبات ضد المجموعة وقادتها لتورطهم في سرقات إلكترونية تم ارتكابها في مئات المؤسسات المالية حول العالم.

وبحسب وزارة الخزانة، كان يعمل زعيم المجموعة المعروف باسم ماكسيم ياكوبيتس، لدى جهاز الأمن الاتحادي الروسي.

وأضافت وزارة الخزانة أن ياكوبيتس تلقى أوامر للعمل في مشروعات لصالح الدولة الروسية ابتداء من عام 2017.

ووصف السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنتونوف هذا الاتهام بأنه "لا أساس له من الصحة".

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved