عماد أديب: مفاوضات سد النهضة أمام مسارين أحدهما كابوس.. ومصر بصدد حرب الضرورة

آخر تحديث: الأربعاء 7 أبريل 2021 - 3:18 ص بتوقيت القاهرة

قال الكاتب الصحفي عماد الدين أديب، تعليقًا على فشل مفاوضات سد النهضة، إن هناك مسارين في هذا الأمر، أولهما مازال يحمل أملًا، والآخر «سيناريو كابوس».

وأضاف أديب، في مداخلة هاتفية لبرنامج «كلمة أخيرة»، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي عبر فضائية «on e»، مساء اليوم الثلاثاء، أن مسار الأمل يتمثل في أن هذه المفاوضات اعتمدت فكرة المراوغة والتعنت والتأجيل والإنهاك بالتفاصيل من الجانب الإثيوبي، إذ يريد إهدار كل الاتفاقات الدولية، ليصبح تاجرًا يبيع الكهرباء والمياه.

وذكر أن سيناريو الأمل قبيح للغاية، لأن إثيوبيا تريد في إطاره إهدار كل الاتفاقات السابقة، وتبدأ في مناقشة الحصص من الألف إلى الياء، مضيفًا أن إثيوبيا تضع مفاوضات سد النهضة كقضية داخلية لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، الذي يعاني من مشكلات عرقية داخلية، مع انتخابات يوليو.

وأوضح أن الأمل في هذا المسار يتمثل في أن المفاوضات أثبتت فشل المظلة الإفريقية في التوفيق بين الدول الثلاث، ما قد يقود إلى تدخل دولي حال كانت هناك إمكانية لأي تفاوض، متابعًا: «إذا كانت هناك رغبة أوروبية وأمريكية ودولية جادة، خصوصا من قبل الصين باعتبارها متدخلة في تنمية إثيوبيا، لإنقاذ هذا الموقف، فيمكن التوصل إلى اتفاق».

وتطرق إلى السيناريو الثاني الذي وصفه بـ«الكابوس» والذي يمثل حربًا ستكلف جميع الأطراف الكثير، قائلًا إن إثيوبيا يجب أن تدرك أنها تدفع الأمور إلى المواجهة.

وأكد أن إثيوبيا تضع مصر والسودان حاليًا أمام ما يسمى بحرب الضرورة، مستطردًا: «هذه الحرب تخاض حينما يصبح الأمن القومي مهددًا في مسألة شديدة الحيوية، ليكون هناك خيارين وهما: إما الحرب أو التخاذل».

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved