تسلسل زمني: قضية أحمد بسام زكي من عاصفة التواصل الاجتماعي إلى حبسه بـ8 تهم

آخر تحديث: الثلاثاء 7 يوليه 2020 - 1:11 ص بتوقيت القاهرة

أحدثت قضية الشاب أحمد بسام زكي المحبوس احتياطيا لاتهامه بهتك عرض 3 فتيات والاعتداء على قيم المجتمع، حراكا واسعا ضد جرائم التحرش والاغتصاب على خلفية اتهامه بارتكاب أعمال منافية للأداب تحت وطأة التهديد والإكراه، بدأت بتدوينات فردية تتهمه عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى تدشين "هاشتاج" كان الأوسع انتشارا والأكثر تفاعلا لعدة أيام.. وحتى صدور قرار رسمي بحبسه.. ليبدأ فصل جديد من قصة ستشغل الرأي العام كثيرا.. وربما يكون لها ما بعدها على المستوى الاجتماعي والقانوني في التعاطي مع قضايا التحرش الجنسي.

وفيما يلي يمكنكم مراجعة التسلسل الزمني للأحداث:

- 2 يوليو: بداية الحكاية

تداولت عدد من الفتيات عبر مواقع التواصل الاجتماعي قصصا اتهموا فيها المدعو زكي بالتحرش بهن واغتصابهن تحت وطأة التهديد والإكراه، حيث أنشات صفحة على تطبيق التواصل الاجتماعي «إنستاجرام» لرصد وجمع هذه القصص تحت مسمى assaultpolice، لتشهد تفاعلا كبيرا وتعاطفا شعبيا واسعا.

- صباح 4 يوليو: أول تحرك للمجلس القومي للمرأة.. والجامعة الأمريكية توضح

* أعلن المجلس القومى للمرأة، أنه سيتقدم ببلاغ إلى النائب العام المستشار حمادة الصاوى ضد الشاب، على خلفية ما يتداول من معلومات تدينه بارتكاب أعمال مخالفة للأداب بحق عددا من الفتيات.

* أوضحت الجامعة الأمريكية في بيان رسمي أن أحمد بسام زكي ليس طالباً حالياً بالجامعة، وغادرها عام 2018، مؤكدة أنها لا تتسامح مطلقا مع التحرش الجنسي وتلتزم بالحفاظ على بيئة آمنة لجميع أفراد مجتمع الجامعة.

- مساء 4 يوليو: أول شكوى.. ووالد الشاب يرد

* أعلنت فتاة تدعى فرح مصطفى تقدمها بشكوى ضد الشاب، قائلة عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك إن مكتب النائب العام تواصل معها بعد إعلانها أن المدعو زكي كان سببا فى سفرها وأهلها خارج مصر، متابعة: "سكت كتير وكنت هفضل ساكتة بس ربك أراد حق كل واحدة دمرتها يرجع".

* رد والد الشاب لأول مرة على مايتداول ضد أبنه، قائلا فى رسالة بعثها مع الإعلامي أديب خلال مكالمة بينهما -إذ رفض الدخول على الهواء مباشرة-، «إن ابنه نفى قيامه بالأفعال المنسوبة إليه، وأخبره أنه ارتكب أشياء خطأ في حياته مثل الشباب، لكنه لم يقم بهذه الخطايا».

- صباح 4 يوليو: أول رد فعل قضائي

* أعلنت النيابة العامة أنها لم تتلق سوى شكوى واحدة ضد الشاب.. قائلة إنها تتابع عن كثب كل يُتداول على مواقع التواصل فى ذات الشأن، بالفحص والتحليل، محذرة من تداول الشائعات أو الأخبار الكاذبة.

- مساء 4 يوليو: مناشدات بالإبلاغ.. والقبض على الشاب

* ناشد المجلس القومي للمرأة الفتيات اللاتي تعرضن للممارسات غير أخلاقية من الشاب، التقدم ببلاغات رسمية إلى النيابة العامة.

* مصدر أمني يعلن بعدها بساعات قليلة فى تصريحات لوسائل الإعلام، القبض على الشاب في ضوء ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، لتعلن بعدها مباشرة النيابة العامة بدء التحقيقات معه.

- 5 يوليو: النيابة تواصل تحقيقاتها.. وبلاغ جديد.. ووالده يستقيل من عمله

* واصلت النيابة العامة تحقيقاتها مع الشاب، فيما أعلنت الحقوقية نهاد أبو القمصان، محامية إحدى الفتيات التى تعرضت للتحرش من الطالب، أنها ستتقدم بلاغ للنيابة ضد الشاب، مطالبة النيابة بأن تكون التحقيقات أكثر خصوصية حفاظا على سمعة الفتيات.

* قدم رجل الأعمال وخبير الاتصالات بسام زكي، والد الشاب، استقالته من منصبه كمسئول الشؤون التجارية لإحدى الشركات المرموقة العاملة فى مجال الاتصالات، على خلفية الاتهامات الموجهة له عبر مواقع التواصل باستخدام نفوذه في الجرائم المتهم ابنه بارتكابها.

- 6 يوليو.. النيابة تعلن حبس الشاب وتكشف تفاصيل التحقيقات

* أعلنت النيابة العامة حبس الشاب 4 أيام احتياطيا؛ لاتهامه بالشروع في مواقعة فتاتين بغير رضاهما، وهتكه عرضهما وفتاة أخرى بالقوة والتهديد، فضلا عن تهديدهن وأخريات بإفشاء ونسبة أمور لهن مخدشة لشرفهن، وطلبه ممارسته الرذيلة معهن وعدم إنهاء علاقتهن به، وتحريضهن على الفسق بإشارات وأقوال، وتعمده إزعاجهن ومضايقتهن بإساءة استعمال أجهزة الاتصالات.

* أقر المتهم في التحقيقات بتعرفه على 6 فتيات من خلال أحد مواقع التواصل الاجتماعي، قائلا إنه تلقى منهن صوراً إباحية لهن، فاحتفظ بها، وهددهن لاحقاً بإرسالها لأهلهن بعد إبدائهن الرغبة في إنهاء علاقتهن به، منكراً ما أُذيع ورُوِّج عنه -خلاف ما أقرَّ به- بمواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved