وزيرة خارجية ليبيا تشيد بالدور الفعال لتونس في التوصل إلى الاتفاق السياسي

آخر تحديث: الخميس 8 أبريل 2021 - 12:25 ص بتوقيت القاهرة

أشادت وزيرة خارجية ليبيا اليوم الأربعاء بالدور الفعال لتونس في التوصل إلى الاتفاق السياسي في ليبيا، خلال أول زيارة خارجية لها تؤديها إلى البلد الجار.

ووصلت وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش اليوم إلى تونس في أول زيارة خارجية لها منذ توليها منصبها منذ منتصف مارس الماضي، حيث التقت الرئيس قيس سعيد ووزير الخارجية عثمان الجرندي.

وقالت المنقوش في تصريح إعلامي في القصر الرئاسي "يسعدني أن تكون أول زيارة لي كوزيرة خارجية ليبيا لبلدي الثاني تونس".

وتابعت الوزيرة "هذه رسالة لكل العالم بأن تونس كان لها دور ايجابي وفعال ومشرف في القضية الليبية وكانت مهدا للحوار والاتفاق السياسي".

وكانت تونس محطة رئيسية في طريق التسوية السياسية في ليبيا عبر احتضانها ملتقى للحوار الليبي في نوفمبر الماضي، والذي أفضى إلى الاتفاق على تكوين حكومة انتقالية وتحديد موعد الانتخابات المقررة نهاية العام الجاري.

ويرتبط البلدان بحدود تمتد على نحو 500 كيلومتر يضمان معبري راس جدير والذهيبة الذين يمثلان شريان الاقتصاد في الجنوب التونسي، ولكن مع اندلاع النزاع المسلح بين الفرقاء الليبيين وتدهور الوضع الأمني في ليبيا بعد 2011 تعطلت الحركة التجارية والاقتصادية في المنطقة.

وقالت نجلاء المنقوش "نحن في اتم الاستعداد للتعاون المشترك وحل الكثير من القضايا الحساسة والفعالة ما بين الشعبين".

ومن جهته أعلن الرئيس سعيد "استعداد تونس لمواصلة وضع تجربتها وخبراتها على ذمة الأشقاء في ليبيا لمعاضدة جهودهم في إنجاح مختلف الاستحقاقات المقبلة".

وتستقطب ليبيا عشرات الآلاف من العمال التونسيين منذ عقود ويعيش بها الآلاف من العائلات المتصاهرة بين البلدين، ولكن بعد الحرب اضطر أغلبهم للعودة إلى تونس التي تواجه وضعا اقتصاديا خانقا رافق انتقالها السياسي منذ 2011.

وفي 2019 بلغ حجم التبادل التجاري بين تونس وليبيا 7ر1 مليار دينار تونسي (قرابة 619 مليون دولار أمريكي)، بحسب ما كشف عنه محافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي في يناير الماضي وهو أقل بكثير مما كان عليه قبل 2011.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved