صحيفة إيطالية: جامعة «كامبريدج» ترفض التعاون في تحقيقات مقتل «ريجينى»

آخر تحديث: الأربعاء 8 يونيو 2016 - 8:54 م بتوقيت القاهرة

قالت صحيفة «الشمس 24 ساعة» الإيطالية، إن مهمة فريق التحقيقات الإيطالى الذى ترأسه المدعى العام الإيطالى، سيرجو كولايكو، وبعض رجال الشرطة المركزية الإيطالية وآخرين من مسئولى العمليات الخاصة، الذين قصدوا جامعة «كامبريدج» البريطانية، أمس، من أجل الاستماع إلى بعض من أساتذة الشاب الإيطالى القتيل، جوليو ريجينى، منيت بالفشل.

وأضافت الصحيفة، أن جامعة «كامبريدج» فضلت عدم الكشف عن أسرارها الأكاديمية، فى إشارة إلى رفض أساتذتها الإدلاء بأية تصريحات حول أنشطة باحث الدكتوراه الإيطالى.
وكان الغرض من جولة التحقيقات الدولية، حسب الصحيفة، هو الاستماع إلى أساتذة ريجينى ومن ثم التعرف على سبب تبادله مع بعض أساتذته العديد من رسائل البريد الإلكترونى فى الفترة الأخيرة، قبل وفاته.

وأوضحت الصحيفة أن أبرز الأساتذة الذين رفضوا الإدلاء بأية تصريحات حول طبيعة الاتصالات بينهم وبين ريجينى، كانت المشرفة على رسالة الدكتوراه الخاصه به، وتدعى مها عبدالرحمن، والتى فضلت «الصمت» وعدم التحدث. فيما نقلت صحيفة «إسبريسو» الإيطالية عن عبدالرحمن قولها: «لن أدلى بأية تصريحات للسلطات الإيطالية».

ورأت صحيفة الشمس 24 ساعة أن «الشىء المثير للجدل هو التكتم الشديد لجامعة كامبريدج، ورفض أساتذتها الإدلاء بأية تصريحات لفريق التحقيقات الإيطالى، فى حين أن عددا من أصدقاء ريجينى قد تحدثوا للمحققين الإيطاليين».

ووصف أصدقاء الباحث الإيطالى أنشطته الأكاديمية بـ«غير المريحة»، الأمر الذى سيساعد النائب العام الإيطالى، هذه الأيام، فى فك شفرة بعض النقاط الغامضة فى قضية ريجينى، بحسب الصحيفة الإيطالية.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved