فيديو.. مصطفى الفقي: طالبان عادت على حصان أبيض.. وكلامهم عن المرأة مجرد أسطوانات

آخر تحديث: الأربعاء 8 سبتمبر 2021 - 1:25 ص بتوقيت القاهرة

قال الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، إن الأوضاع في العالم تشهد تغييرًا دراماتيكيًا بصورة كبيرة، منوهًا إلى أن ما تشهده أفغانستان وضعًا غير مسبوق ومقلقًا للمنطقة الإسلامية كلها.

وأضاف الفقي، خلال لقاء لبرنامج «يحدث في مصر»، الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر عبر فضائية «MBC مصر»، مساء الثلاثاء، أن حركة طالبان في السابق كانت فصيلًا عقائديًا وليست مجموعة تحكم، موضحًا أنها لم تحكم بتلك القوة كما يحدث الآن، فضلًا عن أنها عائدة على «حصان أبيض» بعدما تركت الولايات المتحدة البلاد وسوت لها الأسلحة.

ونوه إلى أن ما يحدث في أفغانستان يمنح إحساسًا لأصحاب النزعة المتشددة في التيارات الإسلامية بأن كل شيء جائز، قائلًا إن ما حدث «ليس تعبيرًا حقيقيًا عن واقع العالم الإسلامي وإنما تعبير عن رغبة الولايات المتحدة في العزلة والانسحاب من أفغانستان في مقابل لا شيء وبشكل مهين».

وأشار مدير مكتبة الإسكندرية، إلى أنه فوجئ بأن القوى الكبرى «تغازل» طالبان، فالصين ترغب في إقامة علاقات طيبة معهم وروسيا وألمانيا تحدثت بصورة ناعمة، لافتًا إلى أن السفير الهندي لدى مصر أكد له أن بلاده ليس لديها ما يقلقها ومستعدة لعقد علاقات طيبة مع كل الأطراف.

وأكد أن فكر «طالبان» لن يتغير، متابعًا: «يحاولون الإيحاء بذلك ويقولون إن المرأة في أعيننا وعلى رأسنا لكنها أسطوانات، ومعرفتنا بالتيارات الدينية على مدار تاريخ المنطقة تؤكد أنهم ليسوا توافقيين إطلاقًا، وسيمضون فيما يدور برؤوسهم إلى النهاية دون تغيير».

وذكر أن مصر لا تناصب أحدًا العداء ولا تدلي بأية تصريحات معادية، مشيرًا إلى أن عدم التورط في أقوال لا مبرر لها من حكمة الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظامه، فضلًا عن أن إقامة علاقات متوازنة مع الجميع، أمر أكد عليه سامح شكري، وزير الخارجية.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved