القصة الكاملة.. «الإفتاء» تجدد موقفها: النقاب عادة اجتماعية وليس فرضا

آخر تحديث: الجمعة 8 نوفمبر 2019 - 4:50 م بتوقيت القاهرة

قالت دار الإفتاء المصرية، إن النقاب ليس بواجب وليس من الحجاب ولكنه من العادات الاجتماعية، حسب فيديو منشور على الحساب الرسمي للدار على موقع "يوتيوب".

وقال أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية الدكتور أحمد وسام في الفيديو بعنوان "حكم النقاب"، إن الرسول صلى الله عليه وسلم، قال في وصف الحجاب فقال يا أسماء بنت أب بكر إذا بلغت المرأة المحيض فلا يظهر منها إلا هذا وذاك، وأشار إلى وجهه وكفيه، معنى هذا أن النقاب الذي يستر الوجه ليس بواجب، وهو من العادات، وإذا وجدنا في بعض الشعوب أو المجتمعات أن النساء يلتزمن به فهذا من قبيل العادات والأعراف الاجتماعية الجارية في هذا المجتمع، وليس معنى هذا فرضيته أو أنه واجب على النساء، وهو زائد ولا يجب على المرأة الالتزام به.

الفيديو للموقع،


وتستعرض "الشروق" في سطور مواقف عديدة لدار الإفتاء من النقاب، حسب منشورات عبر الصفحة الرسمية للدار على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وعبر موقع الدار الرسمي الذي يتضمن أرشيفًا للفتاوي.

ويقول المفتي الأسبق الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار العلماء بمشيخة الأزهر الشريف، إن نقاب المرأة الذي تغطي به وجهها وقفازها الذي تغطي به كفها فجمهور الأمة أجمع على أنّ ذلك ليس واجبًا وأنه يجوز لها أن تكشفَ وجههَا وكفَّيهَا، وأن سترَ الوجهِ والكفين للمرأة المسلمة ليس فرضًا وإنما يَدخُل في دائرةِ المباح، لكنه أشار إلى أنه يرى بعضُ الفقهاءِ أنه يجبُ على المرأةِ سترُ وجهها؛ لما رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه عن عائشة رضي الله عنها قالت: "كَانَ الرُّكْبَانُ يَمُرُّونَ بِنَا وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم مُحْرِمَاتٌ فَإِذَا حَاذَوْا بِنَا أَسْدَلَتْ إِحْدَانَا جِلْبَابَهَا مِنْ رَأْسِهَا عَلَى وَجْهِهَا فَإِذَا جَاوَزُونَا كَشَفْنَاه"، لكنه هذا الحديثُ لا دليلَ فيه على وجوبِ سترِ وجهِ المرأة؛ لأن فعلَ الصحابةِ لا يدلُّ أصلًا على الوجوبِ، ولاحتمالِ أن يكونَ ذلك حُكمًا خاصًّا بأمهات المؤمنين كما خُصِّصْن بحرمةِ نكاحِهِنَّ بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

وأشار وقد روى البخاري في "صحيحه" عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: «لا تَنْتَقِبُ الْمَرْأَةُ الْمُحْرِمَةُ وَلا تَلْبَسُ الْقُفَّازَيْنِ.

ويقول مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام، أن النقاب لديه مكروه حسب مذهب المالكية، وذلك خلال حوار منذ عامين على فضائية "دي ام سي"، وبرنامجه "مع المفتي" على قناة "الناس".

ويقول المستشار العلمي لمفتي الجمهورية الدكتور مجدي عاشور، إن العلماء اختلفوا في ارتداء النقاب وبعضهم قال أن النقاب واجب والبعض قال إنه عادة وهو مباح، ومن قالوا عادة لهم أدلتهم وهم فقهاء المالكية، وبعض النساء ربطوا النقاب بالعادة، ونحن لا نريد التشدد بارتداء النقاب ولا نسخر ممن ترتديه، ونحترم تلك وتلك، وهو حرية شخصية، والخوف هو ارتداؤه على فكر متشدد، ودار الإفتاء ترى أن النقاب عادة وليست عبادة.

ويقول أمين الفتوي بدار الإفتاء المصرية الشيخ عويضة عثمان، في فيديو آخر منذ عامين، إن النقاب ليس فرضًا، والمعتمد عندنا أنه عادة عند العرب، والأصل هو الحجاب وهو الفرض وهي أن تستر المرأة بدنها وشعرها، كما قال أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية الشيخ الدكتور محمود شلبي، إن النقاب ليس فرضًا ويجوز كشف الوجه للمرأة وليس واجبًا عليها ارتداء النقاب، حسب فيديو، وهو ما يؤكده في فيديو آخر أمين الفتوى بدار الإفتاء ‎الدكتور محمد عبد السميع، إذ يقول أن النقاب ليس هو التقوى ولا الإيمان، وأنصح النساء ألا يرتدونه، وهو ما يعضده رأي أمين الفتوى بدار الإفتاء الشيخ أحمد ممدوح.

 




وفي مارس 2011، قالت دار الإفتاء إنها تؤسس رأيها فى موضوع النقاب على أنه من قبيل العادات عند جمهور الفقهاء وبمذهبهم أفتت دار الإفتاء المصرية وليس من قبيل التشرع أو الزينة، موضحة أنه مما استند إليه جمهور الفقهاء فى أن النقاب عادة وأن وجه المرأة ليس بعورة ما أخرجه أبو داود عن السيدة عائشة رضي الله عنها، أن أسماء بنت أبي بكر، دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليها ثياب رقاق، فأعرض عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال: «يا أسماء، إن المرأة إذا بلغت المحيض لم تصلح أن يرى منها إلا هذا وهذا» وأشار إلى وجهه وكفيه، والحديث صحيح بمجموع شواهده.

وأضافت، أنه فى ضوء مذهب جمهور الفقهاء من أن النقاب عادة وأن وجه المرأة ليس بعورة، وقاعدة أن للحاكم تقييد المباح وأن حكمه يرفع الخلاف ، ترى دار الإفتاء المصرية شرعية أن تحظر جهة الإدارة النقاب داخل قاعات الامتحانات أثناء فترة أدائها وأن التمسك بارتدائه مع هذا الحظر هو افتئات على ولى الأمر لا يليق بمكارم الشريعة.

 

 

 

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved