وزير الكهرباء لـ«الشروق»: «الضبعة النووي» يسير وفق الجدول الزمني

آخر تحديث: الإثنين 9 مارس 2020 - 11:22 م بتوقيت القاهرة

مصدر: وضع حجر الأساس بنهاية العام.. و«الرقابة النووية»: 300 مليار دولار إيرادات مرتقبة للمحطة

أكد وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، محمد شاكر، أن تنفيذ مشروع محطة الضبعة النووية يتم وفقا للجدول الزمنى المتفق عليه مع الجانب الروسى بدون تأخير، لافتا إلى متابعة الرئيس عبدالفتاح السيسى لتطورات ما يجرى من خطوات بشأن المضى قدما فى تنفيذ مراحل المشروع المختلفة.

وأشار شاكر فى تصريح لـ«الشروق» إلى أنه يتم عرض موقف تنفيذ المشروع كاملا أمام الرئيس السيسى خطوة بخطوة باعتبار أن المشروع واحد من المشروعات المهمة والاستراتيجية.

من جهته، قال المتحدث باسم هيئة الرقابة النووية، كريم الأدهم، إن إنشاء محطة الضبعة للطاقة النووية بمطروح سيحدث نقلة نوعية فى المحافظة والمدن التابعة لها؛ حيث سيعمل على خلق حالة تدفق للاستثمارات والتنمية الصناعية، وإنشاء مرافق البنية التحتية، التى ستعتبر بمثابة شعاع نور لضخ المزيد من التطوير لمدينة الضبعة ومحافظة مطروح.

وأكد الأدهم فى تصريح لـ«الشروق»، أن المحطة ستوفر الكهرباء للصناعة والمواطنين، بغض النظر عن الظروف المناخية، مضيفا «إنشاء محطة الضبعة يعد دافعا رئيسيا للتنمية الصناعية نظرا لتأثيرها على الناتج المحلى الإجمالى، ليس فقط بسبب التأثير المباشر للمشروع على إيرادات المقاولين المحليين، ولكن بسبب نمو الطلبات على الصناعات ذات الصلة، لافتا إلى أن إيرادات المحطة المرتقب يصل لنحو 300 مليار دولار على مدى عمرها.

من جانبه، قال مسئول بارز بهيئة المحطات النووية: «ننتظر خلال الأشهر القليلة المقبلة، الحصول على إذن وتراخيص الإنشاء من هيئة الرقابة النووية لوضع حجر الأساس لأول مفاعل نووى بمحطة الضبعة النووية بنهاية العام الحالى.

وأوضح المصدر لـ«الشروق»، أن المشروع النووى يمر بـ 3 مراحل، الأولى، المرحلة التحضيرية التى يمر بها المشروع الآن والتى بدأت منذ ديسمبر 2017 وتستمر عامين ونصف تقريبا بهدف تجهيز وتهيئة الموقع لإنشاء المحطة النووية، لتبدأ المرحلة الثانية بعد الحصول على إذن بدء الإنشاء وهى تشمل جميع الأعمال المتعلقة بالبناء والتشييد وتدريب العاملين والاستعداد للبدء فى اختبارات التشغيل.

ولفت إلى أن المرحلة الثالثة والأخيرة تبدأ بعد الحصول على إذن اختبارات ما قبل التشغيل والتى تشمل إجراء اختبارات التشغيل وبدء التشغيل الفعلى وتستمر هذه المرحلة حتى التسليم المبدئى للوحدة الأولى وإصدار ترخيص التشغيل؛ حيث يرتبط تقدم العمل بالمشروع ارتباطا مباشرا باستخراج التراخيص.

وتابع: «أن استخراج التراخيص يهدف إلى التأكد من استيفاء جميع الأوراق القانونية اللازمة من أجل سلامة وأمان المحطة، وعليه فإن الهيئة تقوم باستخراج جميع التراخيص والأذونات المطلوبة والمتعلقة بالموقع وتصميم المفاعل والإنشاء وتجارب بدء التشغيل والتشغيل التجارى».

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved