سد النهضة.. وزيرة خارجية السودان لنظيرها الصيني: نرفض أي إجراء أحادي للملء

آخر تحديث: الأحد 9 مايو 2021 - 5:18 م بتوقيت القاهرة

أجرت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، اليوم الأحد، اتصالًا هاتفيا مع وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، حيث بحث الاتصال العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها في مختلف المجالات.

ونقلًا عن وكالة الأنباء السودانية «سونا»، قدمت الوزيرة شرحاً لتطورات الأوضاع في السودان لاسيما ملفات سد النهضة ومؤتمر باريس، مستعرضة موقف السودان الرسمي من السد والذي ينادي بضرورة التوصل إلى اتفاق ملزم.

وأشارت إلى رفض السودان لأي إجراء أحادي للملء، مؤكدة حرص بلادها على تحقيق مصالح كل الأطراف وفقاً للالتزامات القانونية وقواعد القانون الدولي.

وفي ذات السياق شددت الوزيرة على خطورة الملء الثاني بدون اتفاق، مطالبة بالضغط على إثيوبيا ومؤازرة مطالب السودان.

كما ناشدت وزيرة الخارجية نظيرها الصيني المشاركة في مؤتمر باريس المزمع عقده منتصف مايو الجاري، ملتمسة إعفاء ديون السودان التي تعرقل تقدمه الاقتصادي.

وفيما يلي العلاقات الثنائية بين البلدين، أكدت الوزيرة أن سودان الثورة والوعي يدرك أهمية العلاقة مع الصين وضرورة تفعيلها بما يخدم المصالح المشتركة.

من ناحيته أبدى وزير الخارجية الصيني تفهمه لموقف السودان من سد النهضة، وأشار إلى أهمية التوصل إلى اتفاق بأعجل ما تيسر.

كما أكد الوزير مشاركة الصين على مستوى عالٍ في مؤتمر باريس، وأن بلاده تنظر بإيجابية لإمكانية إعفاء الدين أو إعفاء جزء منه، مشيدًا بالعلاقات الثنائية بين الصين والسودان والتعاون الاقتصادي والثقافي والسياسي.

وأعرب عن تقدير بلاده للسودان واستعدادها لتفعيل العلاقات في كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بما يعزز الصداقة والتعاون بين البلدين.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved