وزير التعليم: لا نجرب على الأبناء.. ولكن نحاول إنقاذهم من ماضٍ كاد أن يطيح بهم

آخر تحديث: الأربعاء 9 يونيو 2021 - 2:24 م بتوقيت القاهرة

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إن وصول قطار التطوير في المرحلة الثانوية إلى محطته الأخيرة، أثار قضايا جوهرية متعلقة بالتعليم المصري ودفعنا إلى التفكر فيما نفعل وتبين للكثيرين أن الوزارة تحاول جاهدة حل كثير من المشاكل من جذورها بدلا من الحلول الشكلية الدعائية وانها لا تجرب على الأبناء ولكنها تحاول جاهدة انقاذهم من ماض كاد ان يطيح بهم.

 

وأضاف شوقي، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، أنه منذ بدء تطوير المرحلة الثانوية في عام ٢٠١٨ وحتى الآن فقد امتلكنا جميعا منصات رقمية هائلة لم تكن متوفرة قبل ذلك ومحطات تليفزيونية حديثة للسنوات من الرابع الابتدائي حتى الثالث الثانوي ومنصة إدارة تعلم على ﺑﻨﻚ المعرفة المصري، ونمتلك البث المباشر من الوزارة وكذلك نمتلك مكتبات حصص قناة مدرستنا على اليوتيوب ومنصة حصص مصر للمراجعات.

 

وأشار إلى تطوير المدارس الثانوية بتقنيات كان الكثيرون لا يصدقون أنها ممكنة من خوادم وواى فاى وشبكات فايبر، وقدمت الدولة المصرية ٧ مليون جهاز تابلت لأبنائها مجانا كى يستفيدوا من كل هذا المحتوى الرقمي الذي لا تمتلكه دول كبرى بينما نحن نمتلكه ونوفره مجانا لابنائنا.

 

وتابع: "وقد اختلط الأمر في البداية واختزل الكثيرون التطوير في موضوع التابلت وتلقينا أقسى ألوان الهجوم وتجاهل هؤلاء الفلسفة الحقيقية وراء كل هذا وهي الانتقال من تقييم معتمد على الحفظ لمسائل بعينها يأتي بدرجات ولكنه لا يأتي بمهارة أو علم إلى تقييم عصري مبني على أحدث نظريات التقييم لقياس فهم نواتج التعلم".

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved