اللجنة الأولمبية الدولية تجدد شراكتها مع شركة لتكنولوجيا المعلومات

آخر تحديث: الخميس 9 يوليه 2020 - 6:27 م بتوقيت القاهرة

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية اليوم الخميس أنها جددت الشراكة مع إحدى شركات تكنولوجيا المعلومات حتى عام 2024.

كان شركة (آتوس) لتكنولوجيا المعلومات إحدى رعاة اللجنة الأولمبية الدولية منذ عام 1989، وانضمت إلى برنامج النخبة الأعلى في عام 2001، وتغطي الاتفاقية الأخيرة بين الطرفين دورة الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2022 في العاصمة الصينية بكين والأولمبياد الصيفي عام 2024 بالعاصمة الفرنسية باريس، كما تشمل أيضا دورة الألعاب البارالمبية (لذوي الاحتياجات الخاصة) والألعاب الأولمبية للشباب.

وقال الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية: "في هذه الأوقات غير المسبوقة ، أصبح دعم وثقة شركائنا في جميع أنحاء العالم أكثر أهمية الآن من أي وقت مضى"، في إشارة منه إلى وباء فيروس كورونا المستجد، الذي تسبب في اضطراب الانشطة الرياضية وتأجيل دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020 للعام القادم.

وأضاف باخ "يسعدنا مواصلة العمل مع آتوس، مرشدنا الموثوق به في فترة التحول الرقمي الرائع، لتوفير العمود الفقري الرقمي والمنصات الرقمية الرئيسية التي نعتمد عليها في إدارة الأولمبياد".

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved