الحكومة النمساوية تعتمد خطة جديدة لمواجهة جائحة كورونا

آخر تحديث: الخميس 9 يوليه 2020 - 6:32 م بتوقيت القاهرة

أعلن المستشار النمساوي سباستيان كورتس أن حكومة بلاده اعتمدت خطة جديدة للتعامل مع جائحة فيروس كورونا تقوم على نظام إشارات المرور لتحديد مستوى الخطر في كل إقليم أو ولاية.

وأشار كورتس في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، مع وزير الصحة ردولف انشوبير إلى أنه ناقش مع وزير الصحة وحكام الولايات أهمية وجود خط مشترك للتعامل مع زيادة حالات عدوى فيروس كورونا بما يحد من مخاطر الموجة الثانية، لافتا إلى أن الاختلافات بين الولايات سيتم توحيدها مع الاعتماد على نظام إشارات المرور لتحديد مستوى المخاطر.

وذكر أن نظام إشارات المرور يشمل 4 ألوان ويعتبر أخطرها اللون الأحمر وهو وصول عدد الإصابات إلى معدل 50 شخصا لكل 100 ألف مواطن، مشيرا إلى أنه في هذه الحالة - كما فعلت ولاية النمسا العليا مؤخرا - يجب تطبيق الالتزام بالكمامة في جميع الأماكن المغلقة.

ولفت كورتس إلى أن النظام الجديد يشمل تعقب الاتصالات الشخصية لمحاصرة انتشار العدوى وهو ما تعارضه بعض الأحزاب لانتهاكه بعض الخصوصية ونظرا للاستعانة برجال الأمن بأعداد كبيرة في تطبيقه.

وذكر كورتس أن الخطة تشمل أيضا توسيع الاختبارات الطبية في جميع الولايات الفيدرالية ويجب أن تصدر النتائج في كل مكان بعد أقل من 48 ساعة.

وحول حرية السفر ذكر المستشار النمساوي أن الحجر الصحي سوف يراقب عن كثب كل من الأشخاص المصابين والأشخاص المتصلين وكذلك العائدين من البلدان التي لديها مستوى تحذير السفر، مناشدا جميع النمساويين الامتثال لتحذيرات السفر والامتناع عن السفر في الوقت الراهن خاصة لدول غرب البلقان منوها إلى تحذير الحكومة من إجراء اختبارات طبية رخيصة وغير دقيقة للفيروس في خارج البلاد.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved