نائب اللجنة العلمية لكورونا: نخشي زيادة الإصابات خلال رمضان.. واعتياد المواطنين على الفيروس

آخر تحديث: السبت 10 أبريل 2021 - 2:29 م بتوقيت القاهرة

قالت الدكتورة جيهان العسال نائب رئيس اللجنة العلمية لفيروس كورونا: "اللجنة تعاونت مع لجنة مكافحة الأمراض غير السارية لوضع بروتوكول لعلاج مصابي الأمراض غير السارية في ظل إصابتهم بالكورونا، حيث إن مكافحة هذا الوباء لم تجعلنا نغفل هذه الفئات التي تحتاج إلى علاج خاص في حالة إصابتهم بالفيروس".

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للجنة العلمية لفيروس كورونا المستجد والذي نظمته إحدى شركات الأدوية المصرية.

 

وأشارت العسال إلى تحديث بروتوكول علاج الأمراض غير السارية –مثل السكر والضغط والسمنة-، في كل مرة تم تحديث بروتوكول العلاج، وتم تدريب الأطباء على البروتوكول والتحديثات التي طرأت على مدار عام، ومن بينها العلاجات الخاصة بالأمراض غير السارية.

 

وأكدت العسال أن شهر رمضان هذا العام يتزامن مع وجود زيادة في أعداد الإصابات كما حدث العام الماضي، محذرة من أن ذروة فيروس كورونا في الموجة الأولى حدثت العام الماضي خلال شهر رمضان، فلابد من الاحتياط لهذا الأمر والتوعية الجيدة للمواطنين، منعا لزيادة الإصابات بشكل كبير.

 

وقالت العسال: "نخشي أن يعتاد المواطنون على كورونا ويهملون خطورته وينتج عن ذلك إهمال الاجراءات الاحترازية"، مؤكدة أن الفترة المقبلة ستكون حرجة للغاية والتي ستحدث بها ذروة الموجة الثالثة لفيروس كورونا، فلا بد من زيادة الإجراءات الاحترازية وعدم الإهمال في تطبيقها.

 

وذكرت أن مصر طوال أكثر من عام في مواجهة فيروس كورونا المستجد، لم يحدث لديها نقص في الأدوية، وخاصة الأدوية التي تم وضعها في بروتوكول العلاج، بسبب سرعة تصنيع الأدوية التي وضعت في البروتوكول بشكل عاجل، وإنتاج وتصنيع بعض الأوية الأخري التي تم وضعها في البروتوكول ولم تكن متوفرة في مصر في هذا التوقيت مثل دواء "ريمديسفير".

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved