أمين الفتوى للأسر عن قائمة المنقولات: بلاش فشخرة.. وزوجوا بناتكم لولاد الحلال

آخر تحديث: الخميس 10 يونيو 2021 - 10:49 م بتوقيت القاهرة

قال الدكتور أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن قائمة المنقولات الزوجية يجب أن تكون معبرة عن الواقع والحقيقة بشكل كامل، وخالية من أي مبالغة، مشددًا على أن القائمة ليست عصا سحرية تجعل الزوج «ابن حلال».

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «المصري أفندي» الذي يقدمه الإعلامي محمد علي خير على شاشة «المحور»، مساء الخميس، أنه لا يجب أن تُحوَّل إلى ورقة ضغط على الزوج وتهديده
بالسجن إذا لم ينفذ ما يطلبه من أهل زوجته، متابعًا: «القائمة يجب أن تكون خالية من الفشخرة».

وأشار «ممدوح»، إلى أن تحرير القائمة ليس شرطًا لإتمام الزواج، أن هناك بعض الفئات في المجتمع المصري ترفض كتابتها، داعيًا إلى التخفيف في المهور من أجل التيسير على طالبي الزواج.

وأكد أمين الفتوى، أن ارتفاع قيمة القائمة أو انخفاضها ليست المعيار في الحكم في الزواج، لكن العنصر الأهم هو حسن الاختيار، موضحًا أن الأب مُلزم بتجهيز ابنته أدبيًّا وتعليميًّا وأخلاقيًّا بالقدر المستطاع، ومن ثم يُكمل رسالته في اختيار زوج مناسب لها.

وكثر الحديث عن قائمة المنقولات الزوجية في أعقاب واقعة تنازل أب في محافظة الدقهلية عن كتابة المنقولات الزوجية في قائمة ابنته، واكتفائه بتدوين عبارة «من يؤتمن على العرض لا يسأل على المال.. اتق الله في كريمتنا».

وأثارت هذه الواقعة جدلًا كبيرًا، بين مؤيد اعتبرها دعوة للتخفيف والتسهيل على الشباب المقدمين على الزواج، وبين معارض رأى أنها إضاعة لحق الزوجة، علمًا بأن عددًا من الدعاة الذين تفاعلوا مع القصة، أكدوا أن الأب لا يحق له أن يتنازل عن حق ابنته إلا بموافقتها، وأن دور ولي الأمر في الزواج ما هو إلا مستشار.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved