اليوم.. ريال مدريد يواجه آينتراخت فرانكفورت في السوبر الأوروبي

آخر تحديث: الأربعاء 10 أغسطس 2022 - 10:24 ص بتوقيت القاهرة

تتجه أنظار عشاق كرة القدم في التاسعة من مساء اليوم، إلى ملعب استاديون هيليسنكي الأولمبي في فنلندا، حيث مباراة السوبر الأوروبي بين ريال مدريد الإسباني، بطل دوري الأبطال، وآينتراخت فرانكفورت الألماني، حامل لقب الدوري الأوروبي.

يريد العملاق الإسباني ريال مدريد ان يبدأ مشواره الرسمي في الموسم الجديد كما أنهاه في مايو الماضي عندما توج بطلاً لأوروبا، وذلك خلال مواجهة اليوم على لقب الكأس السوبر الأوروبية على الملعب الأولمبي في هلسنكي.

لم يكن ريال مدريد مرشحاً قوياً لإحراز اللقب القاري الموسم الماضي، لكنه قلب تخلفه في الأدوار الإقصائية امام باريس سان جرمان الفرنسي، وتشلسي ومانشستر سيتي الإنجليزيين قبل أن يهزم فريقًا إنجليزيًا آخر هو ليفربول في النهائي بهدف نظيف.

وعزز الفريق الملكي رقمه القياسي في دوري أبطال أوروبا رافعًا رصيده إلى 14 لقبًا، في حين انفرد مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي بالرقم القياسي كالمدرب الأكثر ألقابًا في المسابقة الأهم قاريًا بأربعة ألقاب.

وقال أنشيلوتي في تصريحات لموقع الاتحاد الأوروبي: «نشعر بأن لا أحد يجب أن يأخذ مكاننا وهذا الأمر يعتبر حافزًا كبيرًا لنا لمواصلة الانتصارات».

وأكد المدرب الإيطالي أنه يكنّ احترامًا كبيرًا لمنافسه الألماني بقوله: «حقق آينتراخت فرانكفورت أمرًا مميزًا الموسم الماضي من خلال فوزه بالدوري الأوروبي لا سيما وأنه لم يكن مرشحًا».

وستكون مباراة اليوم أوّل مواجهة رسمية بين الفريقين منذ لقائهما الشهير في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 1960 على ملعب هامبدن بارك في جلاسكو الاسكتلندية والذي انتهى بفوز استعراضي لريال بنتيجة7-3 ليحرز لقبه القاري الخامس تواليًا.

ويخوض ريال مدريد مباراة الكأس السوبر للمرة الثامنة في تاريخه وسبق له أن أحرزها أربع مرات، علمًا أن أنشيلوتي لم يخسر أي مرة فيها، فتوج على رأس الجهاز الفني لميلان الإيطالي عامي 2003 و2007 ومع ريال مدريد عام 2014.

ويرى أنشيلوني أن فريقه لا يملك الأفضلية خاصة من ناحية الجاهزية البدنية بقوله: «لدينا أفضلية أقل في مواجهة فرانكفورت الذي بدأ موسمه قبلنا لكننا سنلعب من أجل الفوز».

وبدأ فرانكفورت رسميًا قبل أسبوعين بمشاركته في الدور الأول من كأس ألمانيا قبل أن يخوض أولى مبارياته في الدوري الألماني حيث سقط سقوطًا مدويًا على أرضه أمام بطل المواسم العشرة الماضية بايرن ميونيخ بنتيجة 1-6.

في المقابل، ينطلق الدوري الإسباني نهاية الأسبوع المقبل حيث اكتفى ريال مدريد حتى الآن بخوض مباريات تجريبية.

وكان فرانكفورت توّج بأول لقب قاري له منذ 42 عامًا عندما تغلب على رينجرز الاسكتلندي بركلات الترجيح في نهائي الدوري الأوروبي، ولكن الفريق يعاني قبل مواجهة ريال مدريد اليوم، ويواجه مدرب آينتراخت فرانكفورت، أوليفر جلاسنر، تحديا يتمثل في الظهور بشكل مختلف في نهائي كأس السوبر الأوروبي.

ومن المعروف أن من المفاتيح الأساسية لآداء آينتراخت، العمل الهجومي للجناحين فيليب كوستيتش وأنسجارد كانوف، إلا أنهما أمام البايرن في الشوط الأول، الذي دك فيه شباك منافسه بخماسية نظيفة، كانا مشغولين للغاية بمحاولة صد هجمات البافاري عن القيام بأي واجب هجومي.

وفي الوسط، لم يترك البايرن وقتا لماريو جوتزه للالتفاف بعد استلام الكرة، كما بدا المهاجم الكولومبي رافائيل بوري غير موجود في الملعب.

وعلاوة على تلك التفاصيل، كانت هناك مشكلة محورية تتمثل في أن آينتراخت لم يستطع تحمل الضغط العالي من لاعبي البايرن في الدقائق الأولى، حيث بدا لاعبوه غير قادرين تماما على إخراج الكرة من نصف ملعبهم.

واعتبر حارس فرانكفورت، كيفن تراب، أن فريقه يحترم تاريخ ريال مدريد لكنه لا يخشى مواجهته وقال في هذا الصدد: «نريد أن نكون فريقًا صعب المراس، يكافح ولا يستسلم، بطبيعة الحال نكنّ احترامًا كبيرًا للمنافس لكننا نخوض المواجهة بلا خوف».

وتابع تراب: «خوض مباراة الكأس السوبر الأوروبية هو ثمار نجاحنا الموسم الماضي.. أن تملك فرصة الفوز بكأس ما في مواجهة ريال مدريد، فلا يمكن أن نطلب أكثر من ذلك في هذه الفترة من الموسم».

أما مدرب الفريق أوليفر جلاسنر فقال: «نتطلع قدمًا لمواجهة ريال مدريد، إنه أحد أعظم الفرق على مرّ التاريخ الكروي.. سنستعد بأفضل طريقة ممكنة لتعزيز حظوظنا بالفوز».

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved